"اليد الصغيرة لا تكذب".. رواية عن سجون تونس

نائب رئيس حركة النهضة عبد الحميد الجلاصي/مقر حركة النهضة/ العاصمة تونس/مارس/آذار 2016 (صورة خاصة)
عبد الحميد الجلاصي لاذ بفن الرواية ليسرد معاناته مع معارضين سياسيين في سجون النظام التونسي السابق (الجزيرة)

اختار القيادي في حركة النهضة التونسية عبد الحميد الجلاصي عنوان "اليد الصغيرة لا تكذب"  لروايته التي أصدرها مؤخرا، ولخص فيها قصة معاناة إنسانية واضطهاد، عاشها برفقة معارضين سياسيين، في سجون النظام التونسي إبان حكم الرئيس زين العابدين بن علي.

ويروي الجلاصي، وهو نائب رئيس حركة النهضة حاليا، في روايته، معاناة ومأساة ظلت ممنوعة من النشر على مدار عقدين من الزمن، فلم تكن الجرائد والمجلات في تونس تجرؤ على نشر أسماء المعارضين السياسيين، ولو في أخبار الموتى.

ووثقت الرواية مرحلة حاسمة في تاريخ البلاد، امتدت من أواخر حكم الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة، حتى السنوات الأخيرة من حكم بن علي.

وشهدت الدورة الـ32 لمعرض تونس للكتاب، التي اختتمت الأحد الماضي، إقبالا كبيرا من القراء الذين أرادوا الحصول على "اليد الصغيرة لا تكذب"، بتوقيع صاحبها.

ورواية  الجلاصي، التي تنتمي إلى "أدب السجون"، أول إصدار لصاحبها، وجاءت بحجم متوسط، يضم 320 صفحة، بغلاف يحمل ألوان الأبيض والأسود والبني، في انعكاس للمعاناة التي عاشها المعارضون التونسيون في سجون النظام السابق.

ويؤرخ الكاتب عبر تجربته الشخصية في السجون لما يسميها بـ"الملحمة الشعبية"، في أواخر حكم الرئيس الراحل بورقيبة، وزمن الرئيس الأسبق بن علي.

وجمع الكاتب في روايته الرسائل التي أرسلها من السجون إلى عائلته ورفاقه في العمل السياسي، بين يوليو/تموز 1991 وأكتوبر/تشرين الأول 2007، تاريخ إطلاقه من السجن. وقال عبد الحميد الجلاصي إن روايته تلخص "قصة معاناة إنسانية في السجون، وتنقل شهادات لمعارضين ذاقوا الويلات من اضطهاد النظام السابق".

ويمزج الكاتب في روايته بين أجناس أدبية مختلفة تضمنت "السرد" و"الوصف"، لوقائع المحاكمات السياسية، وفصول المعاناة والتعذيب، التي كان يتعرض لها سجناء الرأي في عهد النظام السابق، فيخرج من سجن ليدخل آخر، في محاولة لجذب انتباه ومشاعر القارئ.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

غلاف رواية برج الرومي للأديب التونسي سمير ساسي

في روايته “برج الرومي”، يكشف الأديب التونسي والسجين السياسي السابق الإسلامي سمير ساسي “الانتهاكات الوحشية” التي تعرض لها ورفاقه في فترة اعتقال استمرت عشر سنوات، ويفضح “أساليب التعذيب القاسي والمنهجي” الذي كان يمارس في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

Published On 30/9/2011
عربة ليسكانو تحاكم ملح قرطاج للتيمومي

تأتي رواية “ملح قرطاج” للهادي التيمومي الصادرة مؤخرا في سياق ازدهار مدونة “أدب السجون” بتونس في مرحلة ما بعد الثورة حيث نشرت أعمال عديدة حبّرت في السجون والمعتقلات بعد أن رفع الحظر عنها، ووجد كتابها جرأة لطرحها في المكتبات دون خوف.

Published On 25/8/2013
"أحباب لله" رواية عن فساد نظامي بورقيبة وبن علي

في روايته “أحباب الله” الصادرة مؤخرا، يصور الكاتب والصحفي كمال الشارني فصولا من تجربته خلال سنوات سجنه عندما كان تلميذا زمن نظامي حكم الرئيس الحبيب بورقيبة وبن علي، ويروي ما حدث في تلك الحقبة من ظلم واضطهاد وقمع وتعذيب خلف أسوار السجون.

Published On 23/2/2012
مدونة أدب السجون في تونس

أينما فسدت السلطة نبتت السجون وتكاثرت، وأينما تكاثرت السجون نبتت داخلها كتابة مخصوصة تروي قصص السجن وعالمه الأليم.كتابات عرفتها كل شعوب العالم واتخذت أشكالا كثيرة منها الأدبي ومنها الوثائقي، وقد أفرجت الثورة في تونس عن مدونة معتبرة لأدب السجون شكلها استبداد عصرين.

Published On 6/4/2012
المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة