المركز العربي يعقد بالدوحة المؤتمر السنوي الخامس

ينظم المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات -في الفترة بين 12 و14 مارس/آذار الجاري، بالعاصمة القطرية الدوحة– الدورة الخامسة للمؤتمر السنوي للعلوم الاجتماعية والإنسانية، والتي تطرح للنقاش "سؤال الحرية في الفكر العربي المعاصر"، و"المدينة العربية: تحديات التمدين في مجتمعات متحولة".

وستقدم خلال المؤتمر 61 ورقة يعرضها باحثون من 13 بلدا عربيا (مصر، المغرب، الجزائر، قطر، سوريا، السودان، تونس، فلسطين، لبنان، السعودية، الكويت، العراق، موريتانيا) إضافة إلى ثلاث محاضرات رئيسية يلقيها مدير المركز المفكر عزمي بشارة والأكاديمي الفلسطيني فهمي جدعان والأكاديمي المغربي عبد الرحمن رشيق.

وخلال المؤتمر سيتم توزيع الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية للعام الأكاديمي 2015/2016، حيث كان التنافس عليها بين الباحثين الشباب منصبا على الموضوعين اللذين اختارهما المركز أرضية للنقاش في دورته الحالية.

يشار إلى أن المؤتمر السنوي للعلوم الاجتماعية والإنسانية الذي ينظمه المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، أصبح -بعد أربع دورات سابقة- أحد أهم المواعيد السنوية بالنسبة للباحثين والدارسين في حقول العلوم الاجتماعية والإنسانية.

ويعود المؤتمر السنوي للعلوم الاجتماعية والإنسانية لعقد دورته الخامسة في الدوحة، بعد أن عقد دورته الرابعة (2015) في مراكش بالمغرب، والثالثة (2014) في قمّرت بتونس، وقبلهما عقد الدورتين الأولى والثانية (2012 و2013) في الدوحة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أطلق المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات جائزة سنوية لتشجيع البحث العلمي في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية، معلنا أنه أنشأ الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية لتشجيع الباحثين داخل الوطن العربي وخارجه على البحث العلمي الخلاّق في قضايا تهمّ صيرورة تطور المجتمعات العربية.

أكد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات أنه تسلم 141 مشروعا بحثيا، كتبها باحثون وباحثو ن شباب في موضوعي الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية، وهما “جدلية الاندماج الاجتماعي وبناء الدولة والأمة في الوطن العربي” و “ما العدالة في الوطن العربيّ اليوم؟”.

يعقد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في الدوحة “المؤتمر السنوي لمراكز الأبحاث السياسية والإستراتيجية في الوطن العربي: تحوّلات جيوستراتيجية في سياق الثورات العربية”، في الفترة الممتدة ما بين 15 و17 ديسمبر/كانون الأول 2012 بحضور أكثر من سبعين مركزا عربيا.

المزيد من شؤون عامة
الأكثر قراءة