"مسافة ميل بحذائي" يتوج بمهرجان السينما المغربي

فاز الفيلم الطويل "مسافة ميل بحذائي" للمخرج سعيد خلاف بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني المغربي للفيلم، الذي اختتم فعاليات دورته الـ17 مساء أمس السبت في مدنية طنجة شمال البلاد.

ويتناول الفيلم -الذي تنافس على الجائزة إلى جانب 13 فيلما طويلا آخر- دراما إنسانية بطلها طفل يعيش حياة التشرد ليواجه عنف الشارع، لكنه يصارع من أجل العيش بكرامة ونزاهة، خارج أوكار الجريمة والانحراف.

ومنحت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة التي ترأسها الناقد والكاتب محمد نور الدين أفاية، جائزتها الخاصة للفيلم الوثائقي "رجاء بنت الملاح" لعبد الإله الجوهري، بينما منحت جائزة أحسن إخراج لهشام العسري عن فيلمه "البحر من ورائكم".

ومنحت اللجنة جائزة أحسن ممثل لأمين الناجي، وأحسن ممثلة لفاطمة هرندي، عن دوريهما في فيلم "مسافة ميل بحذائي" الذي حاز أيضا على جائزة أحسن موسيقى أصلية.

وفي فئة الأفلام القصيرة، توّج بالجائزة الكبرى فيلم "مول الكلب" للمخرج كمال لزرق، بينما حصل فيلم "نداء ترانغ" لهشام الركراكي على جائزة لجنة التحكيم.

يشار إلى أن فعاليات المهرجان الوطني المغربي للفيلم انطلقت يوم 26 فبراير/شباط الماضي، وشهدت -إلى جانب عرض الأفلام المتنافسة على الجوائز الرسمية- عددا من الندوات واللقاءات والنقاشات حول واقع الفن السابع ومستقبله في المملكة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يكرس المخرج المغربي الشاب هشام العسري في فيلمه “البحر من ورائكم” أسلوبا متفردا يجعله حالة خاصة بين الجيل الجديد من السينمائيين المغاربة تسائل باستمرار ذهن الجمهور والنقاد.

حصد الفيلم السينمائي القصير “بين أبيض وأسود” لمخرجه اليوناني سقراط ألافوزوس كبرى جوائز الدورة 13 لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي، التي أسدلت الستار على فعالياتها مساء السبت في مدينة طنجة.

المزيد من جوائز
الأكثر قراءة