مركز الملك عبد الله لخدمة العربية.. احتفاء وإنجازات

"شهر اللغة" برنامج ينفذه المركز في عدد من دول العالم لتعليم اللغة العربية (الجزيرة)
"شهر اللغة" برنامج ينفذه المركز في عدد من دول العالم لتعليم اللغة العربية (الجزيرة)
هيا السهلي-الرياض

يطلق مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي لخدمة العربية برامج وأنشطة بشراكة مع عدد من المؤسسات في السعودية وخارجها، إضافة إلى تعاونه مع بعض المنظمات الدولية الكبرى، وذلك احتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق بعد غد الأحد 18 ديسمبر/كانون الأول.

ويهدف المركز في اليوم العالمي للغة العربية إلى ترسيخ شعاره بأنه يوم للاحتفاء بسنة سابقة من الإنجازات، ولإطلاق مشروعات لسنة مقبلة.

وقال مدير المركز عبد الله الوشمي -في حديث للجزيرة نت- إن احتفال المركز باليوم العالمي للعربية لن يقتصر على الجانب الخطابي، بل سيتضمن إطلاق برامج ومشروعات.

بحوث وأنشطة
ومن أبرز أعمال المركز إطلاق مجموعة كبيرة من البحوث التي تعالج قضايا لغوية تزيد على أربعمئة مشروع علمي، شارك فيها عدد كبير من المختصين من جميع أنحاء العالم، كما نفذ المركز أكثر من 24 فعالية بالشراكة مع منظمات دولية ومؤسسات لغوية في الداخل والخارج، ومع الملحقيات الثقافية السعودية والجمعيات والأندية الأدبية والمؤسسات الثقافية، وغيرها من الجهات.

ويتعاون المركز مع أندية أدبية سعودية لتنفيذ جملة من المعارض والدورات والندوات في موضوعات متنوعة، ومنها حوسبة اللغة العربية واللسانيات الحاسوبية وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

اجتماع بين مركز الملك عبد الله لخدمة العربية ومؤسسة أخرى تعنى بلغة الضاد (الجزيرة)

ويعقد المركز باستمرار العديد من الملتقيات للتنسيق بينه وبين الجهات المعنية باللغة العربية، ولقاءات تشاورية مع عمداء ورؤساء الكليات في السعودية وخارجها.

شهر العربية
ومن البرامج اللغوية المتنوعة التي ينفذها المركز في عدد من دول العالم برنامج "شهر اللغة العربية"، الذي نظم في الصين وإندونيسيا على أن يشمل أيضا الهند وتركيا.

وقد أثرى مركز الملك عبد الله المكتبة العربية بما يقارب المئة كتاب، وله موقع إلكتروني اسمه موقع اليوم العالمي للغة العربية، أنشئ بالشراكة مع الهيئة الاستشارية لتنمية الثقافة العربية التابعة لمنظمة اليونسكو، وذلك إسهاما في إحياء اليوم العالمي للعربية.

ويشارك المركز في احتفالية منظمة اليونسكو الكبرى في باريس مع عدد من المؤسسات السعودية، ويعمل مع مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لتنفيذ برنامج "اللغة العربية والتقنية"، ومع مجلس الضمان الصحي لتنفيذ برنامج "اللغة العربية والطب".

رؤية إستراتيجية
ويقول الوشمي إن ما يميز المركز عن غيره هو قيامه على رؤية إستراتيجية بأن تكون اللغة العربية مسؤولية الجميع، وليست مسؤولية فرد أو مؤسسة، وانطلاقا من هذا الأساس ينفذ برامجه في مجالات مختلفة، ويعمل مع الشركاء الفاعلين ويحرص على تفعيل أدوارهم في خدمة لغة الضاد.

ويضيف أن أعمال المركز تشكل وحدة عامة ضمن مسارات عمل محددة واضحة وليست مشروعات متفرقة.

المصدر : الجزيرة