حكايات التراث تلهم زوار مهرجان الضاد في كتارا

من فعاليات المهرجان (الجزيرة)
من فعاليات المهرجان (الجزيرة)
تواصلت الاثنين فعاليات مهرجان كتارا الأول للغة العربية (الضاد) الذي افتتح الأحد في العاصمة القطرية الدوحة، ولقيت فعالية "بيت الراوي من التراث العربي" إقبالا خاصا من قبل الحضور.
 
ويقوم الجمهور بزيارة الراوي في خيمته ليطلعهم على قصص أعظم الشخصيات في التراث العربي، ومنها أبو زيد الهلالي وسيف بن ذي يزن والأميرة ذات الهمة والزير سالم وحمزة البهلوان.

وعرفت الخيمة التي يتواجد فيها الراوي إقبالا منقطع النظير من طلبة المدارس وهم ينصتون بتمعن لحكايات طافت بهم في ماض عريق، وحلقوا بخيالهم عاليا، مستمتعين بجمالية الحكي والسرد بلغة فصيحة سهلة.

كما تابع الحضور إبداعات شعراء المعلقات السبع من امرؤ القيس إلى عنترة بن شداد وطرفة بن العبد وزهير بن أبي سلمى وعمرو بن كلثوم ولبيد بن ربيعة والحارث بن حلزة، وهم يغدقون شعرا على الحضور.
 

‪من فعاليات المهرجان‬ (الجزيرة)

وكانت هناك مسابقة "بيت الضاد"، وهي عبارة عن بيت منزلي مكون من غرف، تُخبأ فيه حروف اسم شاعر ما، ويتبارى فيها 16 فريقا في البحث عن الحروف التي يتألف منها اسم الشاعر، ومعرفة اسمه في أقصر وقت ممكن.

ومن الفعاليات الأخرى التي شهدها اليوم الثاني للمهرجان "سوق الضاد" و"منبر الخطابة" و"مسرح الأطفال والعرائس" (الدمى) و"المونودراما"، إضافة إلى ورش متخصصة في فن كتابة الخط العربي وبطولة كتارا للمطارحات الشعرية.

ويُعد هذا المهرجان مناسبة للاحتفاء باللغة العربية بطريقة مبتكرة ومختلفة، حيث تسعى المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) من خلاله إلى إبراز أهمية اللغة العربية وتحفيز الجيل الجديد على الارتباط بها، في مناخ تغلب عليه روح المنافسة والتفاعل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انطلق في الدوحة أمس الأحد مهرجان كتارا للغة العربية (الضاد) الأول تحت شعار “نشر اللغة العربية مسؤوليتنا جميعا”، ويشهد المهرجان على مدى خمسة أيام متواصلة فعاليات متنوعة ومتميزة.

12/12/2016

تنظم المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بالعاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 11 إلى 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري مهرجانها للغة العربية “الضاد” تحت عنوان “نشر اللغة العربية مسؤوليتنا جميعا”.

7/12/2016

تنطلق غدا الثلاثاء بالعاصمة القطرية النسخة السادسة من مهرجان كتارا التراثي للمحامل التقليدية الذي يستمر حتى 19 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ويتضمن أنشطة وفعاليات متنوعة تعيد التراث البحري إلى دائرة الضوء.

14/11/2016
المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة