اختيار منتجين لحفل الأوسكار 2017

مايكل دي لوكا أحد المنتجين اللذين تم اختيارهما لإنتاج حفل توزيع جوائز الأوسكار (رويترز)
مايكل دي لوكا أحد المنتجين اللذين تم اختيارهما لإنتاج حفل توزيع جوائز الأوسكار (رويترز)

أعلنت أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الأميركية اسمي منتجين سيقومان للمرة الأولى بإنتاج حفل توزيع جوائز الأوسكار العام القادم، وهي الخطوة الأولى في وضع خطط الحدث الفني العالمي واختيار مضيفه.

وقالت الأكاديمية في بيان أمس الجمعة إن منتجي الأعمال السينمائية والتلفزيونية مايكل دي لوكا وجينيفر تود سينتجان الحفل المقرر إقامته في 26 فبراير/شباط 2017.

وسيكون الحفل أول إنتاج للأوسكار للوكا الذي أنتج أفلاما منها "ذا سوشيال نتورك" و"فيفتي شيدز أوف جريه"، وتود التي أنتجت سلسلة الأفلام الكوميدية "أوستن باورز". ولم تعلن الأكاديمية بعد اسم مقدم الحفل.

وتولى الممثل الكوميدي الأسمر كريس روك تقديم حفل العام الماضي، وسط جدل بشأن اختيار المرشحين للجوائز من البيض ونقص كبير في التنوع داخل الصناعة، واجتذب الحفل أقل عدد من مشاهدي التلفزيون في الولايات المتحدة في ثمانية أعوام؛ إذ شاهده 34 مليونا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

ذكرت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأميركية أن هناك 81 دولة تتنافس على جائزة أفضل فيلم أجنبي في الدورة الثامنة والثمانين لجوائز الأوسكار، بينها دول تشارك لأول مرة كالباراغواي.

تلقت المخرجة الباكستانية شارمين عبيد تشينوي إشادات واسعة من قبل المسؤولين والفنانين في بلدها، وذلك عقب حصولها على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي قصير تدور أحداثه حول جرائم الشرف.

المزيد من جوائز
الأكثر قراءة