"شكسبير بلا حدود" في أيام قرطاج المسرحية

مهرجان "أيام قرطاج المسرحية" يحتفي بالراحل الطيب الصديقي ويقيم ندوة عالمية عن وليام شكسبير
مهرجان "أيام قرطاج المسرحية" يحتفي بالراحل الطيب الصديقي ويقيم ندوة عالمية عن وليام شكسبير

يتردد صدى الكاتب البريطاني وليام شكسبير في الدورة الثامنة عشرة لمهرجان أيام قرطاج المسرحية التي انطلقت مساء الجمعة وتستمر حتى السبت المقبل، وتشهد تكريم عدد من الوجوه المسرحية العربية والأفريقية، مثل الفنان المغربي الراحل الطيب الصديقي.

ويشهد المهرجان ندوة عالمية حول شكسبير (1564-1616)، وذلك في إطار الاحتفاء العالمي بالذكرى المئوية الرابعة لرحيله. وتبدأ الندوة التي تحمل عنوان "شكسبير بلا حدود" الثلاثاء، وتهدف للبحث في تأثير الكاتب الإنجليزي في المسرح العربي والأفريقي. ويشارك فيها مسرحيون وباحثون من العالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة.

وإلى جانب الاهتمام بذكرى شكسبير يكرم المهرجان أسماء عديدة، منها الممثلة التونسية جليلة بكار، والمسرحي المغربي الراحل الطيب الصديقي، والكاتبة المسرحية ويري ليكنغ من ساحل العاج، والممثل والمخرج الجزائري محمد آدار، لما تركوه من بصمة مؤثرة في المسرح محليا ودوليا.

وفي حفل افتتاح المهرجان كرم المنظمون رائد المسرح التونسي منصف السويسي الذي توفي قبل أيام عن عمر ناهز 72 عاما بعد مسيرة حافلة بالعطاء، قدم فيها أكثر من 60 عملا مسرحيا وكان أحد مؤسسي المسرح الوطني التونسي و"أيام قرطاج المسرحية".

وقررت إدارة المهرجان ألا تقتصر العروض المسرحية على العاصمة التونسية، إذ ستوزع مجموعة هامة من العروض على محافظات أخرى.

ويشهد المهرجان عرض 62 عملا مسرحيا من 25 دولة، منها مصر والجزائر والمغرب وسوريا ولبنان والكويت والإمارات والسودان وتوغو والكاميرون ورواندا ومالي وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وبلجيكا.

تأسس مهرجان "أيام قرطاج المسرحية" عام 1983، وكانت دوراته تقام كل عامين بالتبادل مع "أيام قرطاج السينمائية"، ثم تحول إلى حدث سنوي.

المصدر : وكالات