فرقة رولينغ ستونز تصدر أول ألبوم منذ عقود

الألبوم الجديد لرولينغ ستونز يحتوي على أغان كان أعضاء الفريق يؤدونها بأولى فترات شهرتهم (رويترز)
الألبوم الجديد لرولينغ ستونز يحتوي على أغان كان أعضاء الفريق يؤدونها بأولى فترات شهرتهم (رويترز)

يعود فريق "ذا رولينغ ستونز" الموسيقي الشهير إلى جذوره من جديد معلنا أنه سيصدر في ديسمبر/كانون الأول المقبل أول ألبوم له منذ عقود يؤدي فيه الفريق أغاني لكبار مغني موسيقى البلوز الأميركيين.

وسجل ميك جاغر وكيث ريتشاردز وروني وود وتشارلي واتس ألبوم "بلو أند لونسوم" في ديسمبر/كانون الأول الماضي خلال ثلاثة أيام بإستديوهات "بريتش غروف" في لندن.

ويحتوي الألبوم على أغان كان أعضاء الفريق يؤدونها في أولى فترات شهرتهم، مثل أغان للمغنين هاولينغ وولف وويلي ديكسون وجيمي ريد وإيدي تايلور وليتل وولتر.

وقال الفريق الذي تشكل عام 1962 في بيان إن "الشغف بموسيقى البلوز كان دائما في قلبه وروحه" وأثرت موسيقى البلوز الأميركية كثيرا على الساحة الموسيقية في بريطانيا أواخر الستينيات وأوائل سبعينيات القرن الماضي.

وقال عازف الغيتار كيث ريتشاردز قبل عام إنه ورفاقه يعتزمون العودة إلى الأستوديو عام 2016. ومن المتوقع أن يصدر الألبوم في الثاني من ديسمبر/كانون الأول.

وكان آخر ألبوم لفريق الروك المخضرم يتضمن أغاني جديدة عام 2005 بعنوان "ذا بيغر بانغ" لكنه قاموا بجولات في جميع أنحاء العالم. وفي مارس/آذار، أحيوا أكبر حفل لفريق غربي في كوبا وعزفوا مجانا أمام حشد قدر بنحو خمسمئة ألف شخص.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تشير مجلة رولينغ ستون في عددها الذي يصدر يوم الثالث من أبريل/ نيسان المقبل إلى أن بول ماكارتني هو مغني الروك الأول الذي يدخل نادي الأشخاص الذين يمتلكون أكثر من مليار دولار في حسابهم المصرفي، حيث بلغ دخله 72.1 مليونا عام 2002.

تبدأ فرقة رولينغ ستونز الرائدة في موسيقى الروك الأحد جولة عالمية جديدة تفتتحها في بوسطن بولاية مساتشوستس شمال شرق الولايات المتحدة, وسط جدل قائم حول أغنيتها الجديدة "سويت نيو كون" التي تحمل بشدة على المحافظين الجدد الأميركيين.

ذكرت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية اليوم الأربعاء أن فرقة رولينغ ستونز لم تسدد سوى جزء ضئيل من ضريبة الدخل خلال العقدين الماضيين بفضل إدارة خبراء التدقيق في الحسابات الحكيمة لأموالها.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة