فارغاس يوسا: منح "نوبل" لديلان استخفاف بالثقافة

ماريو فارغاس يوسا (يمين) يرى أن هناك العديد من الكتاب الذين كانوا يستحقون الجائزة أكثر من ديلان (الأوروبية)
ماريو فارغاس يوسا (يمين) يرى أن هناك العديد من الكتاب الذين كانوا يستحقون الجائزة أكثر من ديلان (الأوروبية)

قال الروائي البيروفي ماريو فارغاس يوسا الحاصل على جائزة نوبل للآداب عام 2010 إنه فوجئ بمنح تلك الجائزة العالمية هذا العام للشاعر والمغني الأميركي بوب ديلان.

ورأى فرغاس يوسا في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية أن في قرار الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم منح هذه الجائزة العريقة للمغني ديلان "تعبيرا عن تزايد الاستخفاف بالثقافة في هذا العصر".

وقال فرغاس يوسا (80 عاما) في تلك المقابلة إن بوب ديلان مغن جيد، "لكنه بعيد جدا عن أن يكون أديبا عظيما". كما رأى يوسا -الذي يحمل أيضا الجنسية الإسبانية- أن هناك العديد من الكتاب الذين كانوا يستحقون الجائزة أكثر من ديلان.

وفي تبريرها لمنحه جائزة نوبل للآداب قالت الأكاديمية السويدية إن ديلان (75 عاما) جزء من تقاليد عريقة وجذور ترجع إلى 2500 عام، إذ تعود إلى الشاعرين اليونانيين هوميروس وسافو. وأوضحت أنه استحق الجائزة "لأنه أوجد تعبيرات شعرية جديدة في الأغنية الأميركية التقليدية".

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

ألقى الكاتب البيروفي ماريو فارجاس يوسا ببيروت في إطار جولة قادته إلى الأردن وسوريا محاضرة في جامعة القديس يوسف عن دور الأدب في تحريك المجتمع أكد فيها أن العالم يصبح أسوأ دون أدب ويجب دعمه والثقة به ليمنح المتعة.

أعلنت اللجنة المانحة لجوائز نوبل فوز الكاتب ماريو فارغاس يوسا من البيرو بجائزة نوبل للآداب للعام 2010 وعدته من أعظم الأدباء في الدول الناطقة بالإسبانية. وقال فارغاس يوسا إن ذلك التتويج يمثل اعترافا بآداب أميركا اللاتينية وبالآداب المكتوبة باللغة الإسبانية.

تحدث الروائي البيروفي ماريو فارغاس يوسا الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 2010 عن روايته الجديدة المعنونة مؤقتا بـ"إل هيرويه ديسكريتو" التي تدور أحداثها في مدينة بيورا في البيرو، وتتناول موضوع التغيير الذي تشهده البيرو، مع بعض سمات السيرة الذاتية.

تطرح دار نشر "ألفاجوارا" الإسبانية اليوم الخميس الرواية الجديدة لأديب نوبل البيروفي ماريو فارغاس يوسا "البطل الخفي"، للبيع في إسبانيا ودول أميركا اللاتينية. وتدور أحداث الرواية حول الانتقام وعمليات الابتزاز، كما تظهر فيها شخصيات قدمها يوسا في أعمال سابقة مثل "الرقيب ليتوما".

المزيد من جوائز
الأكثر قراءة