ضجة حول فيلم لمايكل مور ينتقد دونالد ترامب

ملصق فيلم مايكل مور عن دونالد ترامب

ثارت ضجة في مدينة نيويورك على خلفية العرض المفاجئ لفيلم وثائقي جديد عن المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب للمخرج مايكل مور الذي اشتهر بأعمال سينمائية ذات نبرة نقدية لاذعة.

ووقف بعض الأشخاص في طابور لمدة تصل إلى ست ساعات أمس الأول الثلاثاء لمشاهدة العرض الأول لفيلم "مايكل مور في ترامبلاند" للمخرج مور الحائز على جائزة الأوسكار، والذي حضر أيضا جلسة لتلقي الأسئلة والإجابة عليها.

وقالت دوائر سينمائية إن مور "يقتحم أرضا معادية ببرنامجه الجريء والمرح، الذي يعتمد على رجل واحد، في عمق "ترامبلاند" في الأسابيع السابقة لانتخابات 2016″.

ومن المقرر أن يتم عرضه بانتظام حتى 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أي قبل أقل من أسبوعين على الاقتراع الرئاسي الذي سيجري في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وحاول الجمهوريون في ولاية أوهايو وقف الفيلم الذي تم تصويره في وقت سابق من الشهر الجاري في ويلمنغتون بأوهايو، وهي مدينة تميل بشدة نحو ترامب، ويظهر فيه مور في أداء حي على المسرح.

ووصل مور (62 عاما) إلى الشهرة عام 1989 من خلال فيلم "روجر وأنا"، وهو فيلم يتناول الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز روجر سميث وجشع الشركات الكبرى في الولايات المتحدة.

وفي فيلمه الوثائقي السياسي "فهرنهايت 11/9" عام 2004 يستخدم مور الفكاهة والصحافة الاستقصائية للتشكيك في دوافع إدارة جورج دبليو بوش للحرب في العراق وأفغانستان، وفاز بجائزة أوسكار عن فيلم "بولينغ  لكولومبين" عام 2002 عن ثقافة السلاح في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

f: US director Michael Moore displays his Palme d'Or, the top prize at the 57th Cannes Film Festival, which he won for his film "Farenheit 9/11", 22 May 2004 in the French Riviera town.

نفى مايكل مور مخرج الأفلام الوثائقية الفائز بجائزة في مهرجان كان السينمائي اعتزامه إخراج فيلم عن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، وكان مور قد فاز بالجائزة الكبرى في مهرجان كان السينمائي عن فيلمه 11/9 فهرنهايت الذي ينتقد شن الرئيس الأميركي جورج بوش لحرب العراق.

Published On 14/6/2004
r: U.S. director Michael Moore smiles as he holds the Palme d'Or for his documentary film entry 'Fahrenheit 9/11' during the awards ceremony at the 57th Cannes Film Festival,

يعتزم المخرج السينمائي الأميركي مايكل مور عرض فيلمه 11-9 فهرنهايت في بلدة كروفورد بولاية تكساس التي رأى فيها رئيس الولايات المتحدة الحالي النور. وقد تطلع مور كثيرا لعرض فيلمه هناك لأن معظم أحداثه التي سبقت أحداث 11 سبتمبر/أيلول دارت بهذه البلدة الصغيرة.

Published On 3/10/2004
r: U.S. director Michael Moore smiles as he holds the Palme d'Or for his documentary film entry 'Fahrenheit 9/11' during the awards ceremony at the 57th Cannes Film Festival,

تحقق حكومة الولايات المتحدة مع المخرج مايكل مور أهم الناقدين للرئيس الأميركي جورج بوش وسياسيين آخرين بعد أن اصطحب عددا من ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول إلى كوبا لتلقي العلاج الطبي في مشهد مهم في فيلمه الوثائقي الجديد.

Published On 11/5/2007
F/Controversial US director Michael Moore arrives for the annual Academy nominees luncheon February 04, 2008 at the Beverly Hilton Hotel in Beverly Hills, California. AFP PHOTO/VALERIE MACON

أعلن مخرج الأفلام الوثائقية الأميركي الشهير مايكل مور عن إنجازه فيلما جديدا يحلل أسباب الأزمة الاقتصادية الحالية ويحمل عنوان “الرأسمالية.. قصة حب”. ومن المقرر أن يعرض الفيلم يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

Published On 10/7/2009
المزيد من سينما
الأكثر قراءة