ممثلة فرنسية تقدم "نهاية العالم" وترثي عزلة المجتمع

ماريون كوتيار حضرت فعاليات مهرجان لندن السينمائي حيث جرى عرض فيلم "إنها مجرد نهاية العالم" الذي شارك فيه (رويترز)
ماريون كوتيار حضرت فعاليات مهرجان لندن السينمائي حيث جرى عرض فيلم "إنها مجرد نهاية العالم" الذي شارك فيه (رويترز)

قالت الممثلة الفرنسية ماريون كوتيار إن المجتمع أصبح أكثر عزلة وذلك إثر مناقشتها أحدث أفلامها "إنها مجرد نهاية العالم" أمس الجمعة في مهرجان لندن السينمائي.

ويجسد الفيلم الذي أخرجه المخرج الكندي كزافييه دولان ويستند الى المسرحية الفرنسية "مجرد نهاية العالم" ملامح المحبة والتواصل كموضوعات رئيسية حيث تناول قصة كاتب مريض ميؤوس من شفائه، يعود إلى الوطن ليخبر عائلته أنه على وشك الموت.

وقالت كوتيار في تصريح صحفي على السجادة الحمراء "العزلة في مجتمعنا مشكلة حقيقية وحقيقة أننا لا نعرف كيف نتبادل مشاعرنا هي أمر من الواضح أنه مثير للاهتمام للغاية".

وقالت "نحن مثل الناس الذين يتلاقون دون أن يلحظ أحدهم الآخر، ولذلك من الواضح أنه أمر يتسبب في غياب لتواصل وحتى داخل العائلة".

وفاز الفيلم الذي يلعب بطولته أيضا ليا سيدو وفنسنت كاسيل وجاسبار أوليه بالجائزة الكبرى في مهرجان كان السينمائي هذا العام وهو المدخل الرسمي لأوسكار.

وبدأ عرض هذا الفيلم في فرنسا وكيبيك بكندا الشهر الماضي، لكنه لم يوزع على دور العرض حتى الآن في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز