وفاة الكاتب المسرحي الإيطالي داريو فو

داريو فو اشتهر بنقده السياسي الساخر لكافة المؤسسات بما في ذلك الفاتيكان (الأوروبية)
داريو فو اشتهر بنقده السياسي الساخر لكافة المؤسسات بما في ذلك الفاتيكان (الأوروبية)

توفي الكاتب والممثل المسرحي الإيطالي الحائز على جائزة نوبل في الأدب "داريو فو" اليوم الخميس عن عمر ناهز تسعين عاما بعد حياة فنية مثيرة اشتهر خلالها بنقده السياسي الساخر لكافة المؤسسات بما في ذلك الفاتيكان.

وقال مسؤولون في أحد مستشفيات مدينة ميلانو (شمال إيطاليا) إن داريو فو توفي صباح اليوم بعد أن قضى بالمستشفى 12 يوما جراء معاناته من مشاكل في الرئة.

ولم يكشف عن موعد تشييع الجثمان، وسط توقعات بتنظيم جنازة رسمية وشعبية مهيبة، لما يحظى به الراحل من مكانة بين الإيطاليين.

وأعرب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي عن حزنه الشديد وأسفه لفقدان إيطاليا إحدى أهم ركائزها الثقافية. وأضاف "نقده الساخر وبحثه وعمله في التصميم المسرحي وأنشطته الفنية المتعددة ستظل إرثا عالميا لعظمة إيطاليا".

ويعد داريو فو أحد أشهر المؤلفين والممثلين المسرحيين في العالم، ونال جائزة نوبل للآداب العام 1997، وتعتبر رواية "موت فوضوي صدفة" من أشهر أعمال الراحل الذي لعب أدوارا مهمة في أكثر من سبعين مسرحية جمعت بين الكوميديا والتراجيديا والنقد الساخر حاكى من خلالها معاناة ومشاكل الشعوب.‎

المصدر : وكالات