الآثار السورية تتعرض لتدمير ونهب ممنهجين

تواجه الأطراف المتصارعة في سوريا اتهامات جدية بشأن تدمير ونهب الآثار التاريخية, ولتنظيم الدولة النصيب الأكبر من هذه الاتهامات بعد تعمده تدمير مآثر تاريخية في عدد من المدن السورية.

كما اتهمت تقارير صحفية وحدات حماية الشعب الكردية بإدارة عمليات تنقيب غير مشروعة في الأماكن الخاضعة لسيطرتها.

وحذر خبراء من خطورة استمرار النزيف الذي تتعرض له الآثار السورية، باعتبارها جزءا مهما من التراث الإنساني.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبدالكريم إن معبد بل بتدمر الذي فجره تنظيم الدولة يمكن إصلاحه، لكن تقدير حجم الأضرار بالكامل يحتاج لأسابيع بسبب ألغام زرعت بين الآثار.

وضع طارق الأسعد، نجل عالم الآثار السوري المعروف خالد الأسعد، نصب عينيه العثور على جثة والده الذي قتله تنظيم الدولة الإسلامية في تدمر بوسط سوريا، بغية دفنه بشكل لائق.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة