اعتراضات على غياب التنوع العرقي بالأوسكار

مع إعلان قائمة المرشحين لجائزة الأوسكار، تجددت الاعتراضات على غياب التنوع في الأعراق عند اختيار المرشحين للجائزة الأهم في عالم السينما.

فقد ووجِه القائمون على الأوسكار باتهامات بأنهم لا يبالون بأصحاب المواهب الذين ليسوا من ذوي البشرة البيضاء، وبدأت ملامح حملة مقاطعة جدية لحفل هذا العام.

ويقول المعترضون إن غالبية المرشحين لجوائز الأوسكار من ذوي البشرة البيضاء، ويرون أن القائمين على الجائزة تجاهلوا أفلاما مهمة وأداء ملفتا لممثلين من أصول مختلفة، وبينهم النجم ويل سميث.

وتعبيرا منهم على احتجاجهم على المعايير المعتمدة في اختيار المرشحين واستبعاد النجوم من غير ذوي البشرة البيضاء، رفع عدد من النجوم دعوات لمقاطعة الجائزة وعدم حضور حفل توزيعها.

وكان تحقيق سابق لصحيفة لوس أنجلوس تايمز أظهر أن 6% فقط من أعضاء الأكاديمية الذين يصوتون للأوسكار هم من غير البيض، ومعظمهم رجال ومعدل أعمارهم يتجاوز ستين عاما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن المجلس الوطني للنقد بأميركا أن فيلم الإثارة والمغامرة "ماد ماكس.. فيوري رود" أفضل فيلم لعام 2015، في اختيار مفاجئ للمجلس الذي تعد جوائزه بداية لموسم الجوائز السنوية في هوليود.

منح ناخبو أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة التي تقدم جوائز الأوسكار جوائز تكريمية لثلاثة من عمالقة السينما الأميركية، بينهم سبايك لي مخرج فيلم "مالكوم إكس" و"دو ذا رايت ثينغ".

ذكرت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأميركية أن هناك 81 دولة تتنافس على جائزة أفضل فيلم أجنبي في الدورة الثامنة والثمانين لجوائز الأوسكار، بينها دول تشارك لأول مرة كالباراغواي.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة