إيسيسكو تدين معرض رسوم مسيئة بالدانمارك

مغاربة يحتجون على مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية التي نشرت رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد عليه السلام (الجزيرة-أرشيف)
مغاربة يحتجون على مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية التي نشرت رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد عليه السلام (الجزيرة-أرشيف)
أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) قيام حركة "أوقفوا أسلمة الدانمارك" بتنظيم معرض رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن نهاية الأسبوع الماضي.

وقالت إيسيسكو في بيان لها أمس الثلاثاء "إن تنظيم المعرض هو تصرف غير أخلاقي، يراد منه استفزاز مشاعر المسلمين، ويشجع على الكراهية والعنصرية" مطالبة الحكومة بالتدخل مستقبلا لمنع تنفيذ مثل هذه الأنشطة التي اعتبرتها "متنافية مع الجهود الدولية الداعية إلى تعزيز الحوار بين الثقافات".

وأدانت المنظمة الإسلامية قيام حركة "أوقفوا أسلمة الدانمارك" المعروفة بعدائها للإسلام بتنظيم المعرض الذي تضمن رسومات جُلبت من ولاية تكساس الأميركية.

كما استهجنت قيام السلطات الدانماركية المختصة بالترخيص بتنظيم المعرض المذكور تحت حماية الشرطة، وبحضور ممثلي وسائل الإعلام.

ودعت المنظمة الدول الأعضاء فيها ومجلس أوروبا والبرلمان الأوروبي واليونيسكو والأمم المتحدة والفاتيكان إلى "إدانة هذا العمل الاستفزازي المناهض للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وللقرار الأممي رقم 65/224 بشأن مناهضة تشويه صورة الأديان، ولقرار مجلس حقوق الإنسان رقم (16/18) الخاص بمكافحة التحريض على الكراهية والتمييز والعنف بسبب الدين والمعتقد".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

نددت شخصيات إسلامية فرنسية بارزة بإقدام صحفية “شارلي إبدو” المحلية على نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، معتبرة أن الرد على هذه “الخطوة الاستفزازية” يجب أن يظل في نطاق الوسائل السلمية التي تقرها التشريعات الفرنسية.

20/9/2012
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة