"حارة اليهود".. دراما تثير الجدل بمصر وإسرائيل

أثار عرض مسلسل "حارة اليهود" في مصر جدلا داخل الأوساط الإسرائيلية والمصرية على حد سواء، فقد أشادت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية بالمسلسل لتقديمه صورة إيجابية عن اليهود، بينما طالب بعضها بالتريث لحين الانتهاء من عرضه.

وأشادت سفارة إسرائيل بمصر بهذا العمل الدرامي، لأنه -حسبها- يُظهر الجانب الإنساني لليهود، كما اعتبرته وسائل إعلام إسرائيلية نتاجا للعهد الجديد في مصر.

وفي المقابل، اعتبر مصريون مسلسل "حارة اليهود" تكريسا للعهد الجديد الذي يشهد تقاربا في العلاقات مع إسرائيل بعد الإطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

أما مؤلف المسلسل مدحت العدل، فقد اعتبر أن هذا العمل الفني يدين الصهيونية والعنصرية الإسرائيلية، ويظهر إسرائيل بمظهر الدولة المعتدية والغازية، مشددا على أن الجمهور سيلمس هذا المعنى أثناء المشاهدة مباشرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تكريم القرية الفرعونية في محافظة الجيزة المصرية رئيسة وزراء إسرائيل السابقة غولدا مائير اعتبره كثيرون فضيحة من العيار الثقيل، وأثار سخطا في وسائل التواصل الاجتماعي.

يمكن القول إنه لو لم تكن الحرب قد وجدت، لكانت السينما -والسينما الأميركية خصوصا- قد اخترعتها، فالحرب هي ذروة دراما الصدام الإنساني، ومعروف أن الدراما تجسيد للصراع بين الناس.

لم تمنع الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها مصر منذ ثورة 25 يناير من زيادة عدد الأعمال الدرامية الرمضانية بشكل كبير، حيث خصصت لها ميزانيات ضخمة وصلت إلى نحو مليار جنيه.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة