ماهر زين يطرب جماهير "موازين" بالمغرب

ماهر زين يعتبر من أشهر مطربي الأغنية الدينية (الأناضول)
ماهر زين يعتبر من أشهر مطربي الأغنية الدينية (الأناضول)

أحيا المغني السويدي من أصل لبناني ماهر زين رابع حفلات الموسيقى الشرقية في إطار فعاليات مهرجان "موازين.. إيقاعات العالم" في دورته الـ14 التي تستمر حتى السادس من يونيو/حزيران الجاري.

وكان جمهور منصة النهضة بالعاصمة المغربية الرباط على موعد مساء أمس الاثنين مع أجمل الأغاني الدينية من قبيل "السلام عليكم"، و"مولاي"، و"إن شاء الله" التي لقيت شهرة عالمية واسعة وحظيت بأكثر من خمسين مليون مشاهدة على موقع "يوتيوب".

وردد الجمهور بتفاعل كبير كلمات أغنية "رقت عيناي شوقا"، و"سلام عليك يا نبي"، كما أبدع ماهر زين في أداء أغان باللغة الإنجليزية تفاعل معها الجمهور عبر ترديد كلماتها كاملة.

وقال زين في ندوة صحفية أقيمت على هامش المهرجان إنه لا يعتبر نفسه مغنيا للأناشيد الدينية فقط، إذ سبق أن أدى أغنيتين لزوجته وثالثة لأمه، معتبرا أن الأغاني الدينية لا تقتصر على الغناء عن الله والرسول الكريم ورمضان، بل تتجاوزها للغناء عن الحياة أيضا.

وعبر ماهر في سياق حديثه عن زيارته المغرب عن إعجابه بالمنتج المغربي العالمي ريدوان (اسمه الحقيقي نادر الخياط)، معتبرا إياه سببا في نجاحه، وجدد رغبته في التعاون معه مستقبلا.

وبدأت شهرة ماهر زين عام 2009 مع ألبوم "الحمد لله" الذي ضم 13 أغنية، وترجمت أغنيته "إن شاء الله" التي أداها بالإنجليزية إلى الفرنسية والعربية والتركية والملايوية والماليزية والإندونيسية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال منظمو مهرجان "موازين" الذي يبدأ في الرباط في 29 مايو/أيار، إن المغنية الأميركية جنيفر لوبيز ستشارك في افتتاح الدورة الرابعة عشرة من المهرجان، والتي ستستمر حتى 6 يونيو/حزيران.

انطلقت مساء أمس الجمعة فعاليات المعرض الدولي لكتاب الطفل وصحافته في نسخته الثانية بالمكتبة الوسائطية التاشفيني وفضاء حديقة الحسن الثاني بالجديدة (الوسط الغربي) تحت شعار "لنضئ حياتنا بالقراءة".

تواصلت فعاليات مهرجان موازين في الرباط بنجاح لافت رغم الأصوات المعارضة التي تنتقده وتعتبره بذخا فنيا لا يليق بمجتمع له ثقافة متنوعة تنبثق من خصوصية حضارية عريقة لها قيمها ومعاييرها.

اختتم مساء أمس الأحد مهرجان "أغرار" للتنمية والفن بمدينة ورزازات المعروفة بـ"هوليود المغرب" (جنوب)، عبر تنظيم أنشطة فنية وتراثية ورياضية عكست ألوان الطيف التي تتميز بها المنطقة.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة