كيدمان تدعو لمنح النساء فرصة أكبر في السينما

كيدمان تنضم لميريل ستريب وممثلات أخريات ينادين بمزيد من الحضور النسوي في صناعة الأفلام (غيتي)
كيدمان تنضم لميريل ستريب وممثلات أخريات ينادين بمزيد من الحضور النسوي في صناعة الأفلام (غيتي)

دعت الممثلة الحاصلة على الأوسكار نيكول كيدمان إلى توفير مزيد من الفرص للنساء في السينما، واصفة الصناعة السينمائية بأنها مجال غير متكافئ بين الجنسين.

وانضمت كيدمان إلى فريق من الممثلات اللاتي نددن بعدم المساواة في هوليود، حيث تحدثت نجمات مثل ميريل ستريب وكريستين ستيورات عن التمييز على أساس الجنس وكذلك التعامل على أساس السن في صناعة الأفلام.

وقالت ستيوارت في مقابلة حديثة أجريت معها إنه يتعين على النساء "العمل بكد أكثر قليلا حتى يسمع صوتهن".

وقالت كيدمان في لوس أنجلوس مساء أمس الثلاثاء، "بكل وضوح نحتاج إلى خلق مزيد من الفرص.. إنه مجال غير متكافئ".

وأضافت "نعمل جميعا ونتكاتف معا ونحاول تغيير هذا، وهو ما نحتاجه، كما نريد وضع كاميرات في أيدي الفتيات الصغيرات وحثهن على سرد القصص وزيادة الثقة في أنفسهن حتى يشعرن بالتمكن".

ونالت الممثلة الأسترالية جائزة "كريستال أوورد فور إكسلينس إن فيلم" بالحفل الذي يكرم الأعمال السينمائية والتلفزيونية المميزة وينظم حفل عشاء خيريا لجمع التبرعات من أجل برامج المنظمة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تشارك نجمة السينما الأميركية ميريل ستريب مع أخريات في تمويل مبادرة جديدة لدعم كاتبات السيناريو في مجال يهيمن عليه الرجال، وسط انتقادات نسوية تعتبر نقص عدد المخرجات “غير ديمقراطي”.

أصبحت الأسترالية نيكول كيدمان الحائزة على جائزة الأوسكار عام 2002، الممثلة التي تتقاضى أعلى أجر في هوليوود في عام 2006، مع 17 مليون دولار للفيلم الواحد، وفق لائحة سنوية تعدها مجلة “هوليوود ريبورتر” المتخصصة في هذا المجال.

قالت الممثلة نيكول كيدمان إنها أصيبت بصدمة أدت إلى أن تجهض نفسها عندما طلب زوجها الممثل توم كروز الطلاق، وأضافت في معرض ردها على طلب الطلاق الذي قدمه كروز للمحكمة أنها فوجئت بالطلب.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة