اختتام مهرجان الفيلم التسجيلي بحي الوعر المحاصر

مشهد من الفيلم الوثائقي "اغتيال حلب" (الجزيرة)
مشهد من الفيلم الوثائقي "اغتيال حلب" (الجزيرة)

اختتم أمس السبت في حي الوعر بمدينة حمص السورية مهرجان حمص الأول للأفلام التسجيلية، حيث شارك ناشطون بعدة أفلام وثائقية تعالج الراهن السوري والواقع المرير الذي يعيشه السوريون بسبب الحرب.

وذكرت شبكة "سوريا مباشر" أن المهرجان استمر على مدى ثلاثة أيام، وشهد يوم الافتتاح عرض فيلم "اغتيال حلب" من إنتاج شبكة الجزيرة، وعرض جوانب مختلفة من معاناة السوريين في حلب، وقدم شهادات أشخاص عايشوا المأساة والدمار الذي لحق ببيوتهم جراء القصف الذي يطال المحافظة بالبراميل المتفجرة وغيرها.

وفي اليوم التالي عرض وثائقي بعنوان "دفاتر العشاق حيطان سراقب" الذي قال عنه فريق إنتاجه للمهرجان "أكثر ما حلمنا به أثناء عملنا على الفيلم "دفاتر العشاق"، حلمنا كان أن يعرض فيلمنا في سوريا، بينكم أنتم ولكم أنتم، شكرا لأنكم معنا، وشكرا لمن أعطانا فرصة أن نكون معكم".

ريحان
وخصص المهرجان اليوم الثالث لعرض الأفلام المشاركة بمسابقة أفضل فيلم، حيث عرض في هذا اليوم خمسة أفلام مشاركة وفيلمين ضيفين على المهرجان.

وتنافست أفلام "ريحان، والجندي المجهول، والخنادق الخضراء، وزناد وقلب، ورحلة" التي جالت أثناء عرضها بالجمهور في مئات الذكريات والحوادث والقصص من الحياة اليومية، قبل أن يفوز فيلم "ريحان" لمعده ومخرجه الناشط مهند الخالدية بجائزة أفضل فيلم، في حين نال فيلم "الخنادق الخضراء" المركز الثاني.

وقالت لجنة التحكيم إن اختيارها لـ"ريحان" يرجع إلى أنه "فيلم امتاز بالإبداع في التصوير، وقوة في العرض والإخراج، وبمؤثرات صوتية ثرية وعلى درجة عالية من التميز والجمال، حاملا رسالة إنسانية ثورية مفادها أننا مستمرون، وبأننا بهذه الأرض لسنا مجرد أرقام، بل روح تنبض وتستمر".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

في فيلمه “أحلام المدينة” (1984) يصف المخرج محمد ملص الحياة في دمشق وتحولاتها الاجتماعية والسياسية بشاعرية جميلة ولغة معبرة، هناك في حارات دمشق يصور الحب والعنف والمشاعر الإنسانية المضطربة والأحلام المصادرة، ويعود ملص عام 2013بفيلمه “سلم إلى دمشق” ليروي قصة مدينة منكسرة.

يروي فيلم “عودة إلى حمص” للمخرج طلال ديركي -الذي نال مؤخرا جائزة أفضل فيلم وثائقي أجنبي في مهرجان ساندانس الأميركي للسينما المستقلة- حكاية شابين من المدينة التي يعدها الناشطون “عاصمة الثورة” ضد الرئيس بشار الأسد. عدسة ترصد قصة الثورة وحكايات النضال والصمود.

“الرسم على الموت”، ليست عبارة لرواية أو فيلم سينمائي، بل رسم حقيقي لفنان في الغوطة الشرقية على أدوات الموت والقتل التي لا تكل ولا تمل من حصد أرواح الأبرياء.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة