لوحات فنية بختام مهرجان القدس للفنون الشعبية

أحد العروض التي قدمت ضمن فعاليات مهرجان القدس للفنون الشعبية (الجزيرة)
أحد العروض التي قدمت ضمن فعاليات مهرجان القدس للفنون الشعبية (الجزيرة)

أسدل الستار مساء أمس الثلاثاء على مهرجان القدس للفنون الشعبية بعروض لفرقتين من المدينة المقدسة على أنغام أغان وطنية فلسطينية على مدار ساعة ونصف.

وقدمت فرقتا "شموع القدس" و"رواق للدبكة الشعبية" بمشاركة عشرات الراقصين والراقصات، على خشبة مسرح الحكواتي لوحات فنية متعددة.

وكشف المهرجان -الذي ينظمه مركز يبوس الثقافي- عن حاجة المدينة لمسرح جديد أكبر لاستيعاب الفرق الفنية وجمهورها. فقد اضطر العديد من الحضور للجلوس على الأرض لمتابعة العروض الفنية فيما ضاقت ساحة المسرح بعشرات الراقصين والراقصات.

وقال مدير فرقة شموع القدس منصور أبو غربية بعد العرض إن 83 راقصا وراقصة بالفرقة من أعمار مختلفة كانوا يتطلعون للمشاركة في العرض، غير أن 42 منهم فقط تمكنوا من المشاركة.

وأعرب منصور عن اعتزازه بالمشاركة في عرض مهرجان القدس للفنون الشعبية، وقال إن المهرجان فرصة كبيرة لخلق حالة من الفرح في القدس في ظل كل ما تعانيه بسبب الاحتلال.

وتعهدت مديرة مركز يبوس الثقافي رانيا إلياس بأن يكون المهرجان سنويا، وعلى مدار أيام أطول.

وقالت في ختام المهرجان -الذي انطلق في الـ27 من الشهر الماضي- إن التظاهرة كانت فرصة لـ"سرقة ساعات من الفرح لأهل مدينة القدس".

واعتبرت أن الجمهور الذي لم تتسع له قاعة المسرح دليل على تعطش المقدسيين وحبهم لمثل هذا الفن.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تختتم صالة العرض للفنون بأم الفحم في الداخل الفلسطيني نشاطاتها الفنية لعام 2012 بباقة من المعارض عكست من خلالها بلغة الفن الراقية ودلالاته المختلفة، مشهد القضية الفلسطينية في ماضيها وراهنها وصراع البقاء ضد الاحتلال الإسرائيلي، عبر رؤية عدد من التشكيليين الفلسطينيين.

23/12/2012

يجمع خطاطون وفنانون فلسطينيون أن فن الرسم بحروف اللغة العربية يعزز مكانتها ويذكّر بازدهار الحضارة الإسلامية. في هذا الإطار افتتح معرض الفن التشكيلي “خطّاطون فنانون” داخل دارة الثقافة والفنون في مدينة الناصرة في أراضي 48. الجزيرة نت زارت المعرض والتقت بعض الخطّاطين.

4/3/2012

اختارت الطالبة وعد نشأت أبو عصبة من الداخل الفلسطيني -وهي طالبة “فنون التصاميم” بإحدى الكليات الإسرائيلية- الحجاب والجلباب والزي الفلسطيني التقليدي ضمن مشروع أطروحة التخرج من الدراسة، لتجسد في تصاميمها -كما تقول- جوهر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المتواصل منذ النكبة.

13/8/2012

وسط حضور ملفت من الشرائح والأطياف الاجتماعية والثقافية شهدت العاصمة الأردنية عمان مساء الثلاثاء احتفالية الفنون البصرية المعاصرة لقطاع غزة “هذه أيضا غزة” بمشاركة أربعين فنانا من غزة توزعوا بين الرسم والتشكيل والصورة الفوتوغرافية والسينما.

3/10/2012
المزيد من احتفالات ومهرجانات
الأكثر قراءة