سرقة أعمال فنية نادرة من قصر دو فوتنبلو الفرنسي

مزاد سابق في قصر شاتو دو فوتنبلو الواقع في جنوب شرق باريس (الأوروبية)
مزاد سابق في قصر شاتو دو فوتنبلو الواقع في جنوب شرق باريس (الأوروبية)

سرق نحو 15 قطعة فنية نادرة أمس الأحد في المتحف الصيني بقصر شاتو دو فوتنبلو الواقع في جنوب شرق باريس، بحسب وزارة الثقافة الفرنسية.

وقالت الوزارة في بيان إن المسروقات تضم تاجا لملك سيام (تايلند) قدم للإمبراطور نابليون الثالث، خلال زيارة الملك الرسمية لفرنسا عام 1861.

وجاءت الأعمال الفنية المسروقة من الصين وسيام وجمعتها الإمبراطورة أوجيني زوجة نابليون، واحتفظت بها في متحفها الذي أنشئ عام 1863.

وقالت الوزارة إن السطو -الذي وقع في واحد من أشد المواقع أمنا بالقصر- استغرق سبع دقائق فقط، وأنها بدأت تحقيقا في الحادث.

وقصر شاتو دو فوتنبلو كان مقر إقامة ملوك فرنسا من لويس السابع وحتى نابليون الثالث، وقد حُول إلى متحف وطني.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

سطا مسلحان مقنعان على متحف صربي وتمكنا من سرقة أربع لوحات منها لوحة شهيرة للفنان رامبرانت يعود تاريخها للقرن السابع عشر, وتبلغ قيمتها 4.4 مليون دولار. وهذه هي المرة الثانية التي تسرق فيها هذه اللوحة.

10/1/2006

استولى لصوص على لوحات لسيزان وديغاس وغوخ ومونيه بقيمة 164 مليون دولار من متحف سويسري, في عملية وصفت بالأولى من نوعها بأوروبا. ورصدت 90 ألف دولار لمن يساعد في إعادة اللوحات. وقال ناطق باسم المتحف إن اللوحات شهيرة بحيث يستحيل بيعها بسوق مفتوحة.

11/2/2008

تمكن لصوص مسلحون من سرقة لوحتين ثمينتين للفنان الهولندي فينست فان كوخ من المتحف الذي يحمل اسمه في العاصمة الهولندية أمستردام. وهذا هو الحادث الثاني الذي تتعرض له المتاحف الهولندية في غضون الخمسة أيام الأخيرة.

7/12/2002

قالت الشرطة السويدية إن لصوصا مسلحين سرقوا لوحة تمثل الرسام الهولندي رمبرانت التي رسمها بنفسه، ولوحتين للرسام الانطباعي الفرنسي رينوار، من المتحف الوطني السويدي، وهربوا على متن قارب. وتقدر قيمة كل لوحة بما يتراوح بين 7,5 و 10 ملايين دولار.

23/12/2000
المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة