مشاركة دولية واسعة بمعرض بيروت للكتاب

جانب من افتتاح المعرض (الأناضول)
جانب من افتتاح المعرض (الأناضول)

افتتحت في العاصمة اللبنانية بيروت أمس الجمعة الدورة الـ59 لمعرض بيروت العربي الدولي للكتاب بمشاركة حوالي 250 دار نشر من مختلف الدول العربية والأجنبية.

ويستمر المعرض -الذي ينظمه النادي الثقافي العربي بالتعاون مع نقابة اتحاد الناشرين في لبنان– لغاية 10 ديسمبر/كانون الأول المقبل في منطقة البيال وسط بيروت.

وقال رئيس النادي سميح البابا لوكالة الأناضول إن ست دول عربية تشارك في المعرض، هي المملكة العربية السعودية والكويت وليبيا وفلسطين وسلطنة عمان ولبنان.

ووضعت اللجنة المنظمة هذا العام برنامجا ثقافيا متنوعا مرافقا للمعرض يتضمن مجموعة متنوعة من المحاضرات والندوات الفكرية والثقافية والتاريخية والأدبية والسياسية.

كما يستقبل المعرض حفلات فنية، منها حفلة بعنوان "نبض الغد" ومسرحية بعنوان "ألاقي زيك فين يا علي"، إلى جانب معرض موسع للفن التشكيلي تشترك فيه مجموعة من الفنانين والفنانات.

وسيتضمن المعرض أيضا للمرة الأولى في تاريخه جناحا رقما جديدا سيقدم مجموعة واسعة من المنتجات الرقمية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

افتتحت فعاليات معرض بيروت للكتاب في دورته الثامنة والخمسين، وسط تحديات كبرى تواجهها دور النشر في تقديم منتوج جديد قادر على جذب الاهتمام، ومع بروز واضح لعناوين تواكب تطورات المنطقة.

30/11/2014

تتواصل في العاصمة اللبنانية فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في دورته الـ57، وسط تحديات أمنية وسياسية ضاغطة لم تحل دون انعقاده، بوصفه “عميد معارض الكتب العربية” كما يحلو لبعض المثقفين وصفه.

17/12/2013

هموم كثيرة حملتها الدورة الـ56 للمعرض العربي الدولي للكتاب في بيروت الذي افتتح يوم 3 ديسمبر/كانون الأول الجاري ويستمر حتى 16 منه. ومن هذه التحديات انعكاسات الأحداث في العالم العربي والتي فرضت نفسها بعدة إصدارات ركزت على الربيع العربي وتداعياته.

11/12/2012

لم يقصد الشاعر اللبناني وديع سعادة أي دار نشر لإصدار آخر ديوانين له بل نشرهما مباشرة على موقعه الإلكتروني، فهو يفضّل الإنترنت لأنها تضمن وصول إبداعاته لعدد كبير من القراء عبر العالم دون تكلفة،كما يعتبر أن دور النشر “تهضم حقوق المؤلفين”.

4/5/2012
المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة