نورية ماريا.. رحلة في دروب الخط العربي

تزداد شعبية فن الخط العربي في الغرب ويقبل عليه شباب ومتقدمون في العمر في دول لم تكن تعرفه.

وتعد الإسبانية نورية ماريا غارسيا غاسيب إحدى الأوروبيات القليلات اللائي حصلن على إجازة ممارسة وتعليم هذا الفن.

وفي لقاء مع هذه الفنانة الأوروبية، قالت إنها تعرفت على فن الخط أثناء رحلة قادتها إلى مدينة فاس بالمغرب، وهناك بدأ حبها لهذا الفن.

وأوضحت نورية أنها اختارت ممارسة هذا الفن لأنه يمثل بالنسبة لها "كلام الله"، إضافة إلى كونه جميلا ومعبرا.

واعتبرت غاسيب أن ممارسة الفن العربي أمر "جميل وصعب" في الوقت ذاته، لكنه "فن يهذب الروح وأعتبره نوعا من الرحلة الروحية، فعلى الخطاط أن يكون هادئا ويعيش سلاما داخليا ويتحكم في نفسه وضربات قلمه".

وقالت الخطاطة الأوروبية إنها تفضل استخدام الأدوات التقليدية والطبيعية في فنها، لأنها تدوم مئات السنين، كما هو الحال مع المخطوطات التي صمدت في وجه الزمن منذ قرون.

وأوضحت أن فن الخط العربي يزداد شعبية بين الشباب والمتقدمين في العمر على حد سواء، حيث هناك ميل عام للرجوع للماضي، والخط العربي يشكل جزءا من هذا الحنين إلى الماضي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تطلعنا حلقة 14/1/2014 من برنامج “مراسلو الجزيرة” على أكبر مكتبة عامة بأوروبا في برمنغهام البريطانية, وتعرفنا من سراييفو القديمة على الساعة الوحيدة في العالم التي تعمل على أساس قمري بدل الشمسي, ومن كاليفورنيا تأخذنا برحلة في جماليات الخط العربي بقلم أميركي.

أطلت بريطانيا على الفنون الإسلامية المختلفة خلال مهرجان “موكا” في دورته السادسة على مدى يومين شرق العاصمة لندن. واشتمل المهرجان علاوة على الفنون التقليدية مثل الخط العربي والشعر، على ألوان أخرى من الفنون المعاصرة مثل اللوحات الزيتية وفن الغرافيتي.

2/11/2013

في تظاهرة ثقافية هي الأولى من نوعها بالصومال، نظم أحد مراكز تعلم الخط العربي في بوصاصو معرضا لإبداعات الخط العربي، وحرص المنظمون على عرض أعمال فنية لخطاطين عرب مشهورين إلى جانب إبداعات محلية لطلاب معهد “المجد” لتحسين الخط العربي.

18/11/2013

ضمن فعاليات الدورة الثانية والعشرين لمهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة، أقامت دار الأوبرا المصرية معرضها السنوي لفنون الخط العربي وضم عشرات الأعمال الفنية، ويستمر حتى الحادي والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

11/11/2013
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة