تدريب أفارقة على فنون السيناريو والتصوير بمصر

مهرجان السينما المصرية يقام سنويا في مدينة الأقصر (أسوشيتد برس)
مهرجان السينما المصرية يقام سنويا في مدينة الأقصر (أسوشيتد برس)

كشف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية الذي يقام سنويا في جنوب مصر أمس الثلاثاء أنه سيتولى تدريب سينمائيين شباب من دول أفريقية عدة في مجالات السيناريو والتصوير والإخراج والمونتاج، كما سينظم أسابيع للأفلام المصرية في هذه الدول وأسابيع للسينما الأفريقية في مصر.

وقال رئيس المهرجان السيناريست المصري سيد فؤاد في بيان أرسله من تنزانيا حيث يشارك في مهرجان "أروشا للسينما الأفريقية"، إنه وقّع مع المخرج ليونس نغابو رئيس "شبكة شرق أفريقيا السينمائية" -التي تضم بوروندي وكينيا وتنزانيا وأوغندا ورواندا- بروتوكول تعاون ينص على تدريب السينمائيين المصريين شبابَ السينمائيين في الدول الأفريقية من خلال بعثات في مجالات السيناريو والتصوير والإخراج والمونتاج.

وأضاف فؤاد أن البروتوكول الذي يستمر ثلاث سنوات يتضمن ترشيح "شبكة شرق أفريقيا السينمائية" متدربين أفارقة لورشة صناعة الأفلام التي يديرها المخرج الإثيوبي المقيم في أميركا هايلي جريما في مهرجان الأقصر سنويا.

وأوضح المتحدث أن البروتوكول انطلق من دعوة السينمائيين الأفارقة لنظرائهم المصريين عنوانها "عودوا إلى دوركم الرائد في قارتكم"، وأنه سيكون جسر تعاون بين مصر ممثلة في مهرجان الأقصر والسينمائيين في شرق أفريقيا.

ومهرجان الأقصر تنظمه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين -وهي مؤسسة لا تهدف للربح وتعمل في مجال الفنون والثقافة منذ العام 2006- ويقام سنويا في مدينة الأقصر الأثرية الواقعة على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

اختارت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية وجه الزعيم الراحل نيلسون مانديلا لملصق الدورة الثالثة التي ستفتتح في مارس/آذار المقبل، واستحدثت قسما لأفلام التحرر يحمل اسمه. كما ستنظم ندوة عنوانها “أفلام التحرر في أفريقيا” بمشاركة سينمائيين من القارة.

تطلق الدورة الثالثة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية سوقا للفيلم الأفريقي يحمل اسم “اتصال” بمشاركة منتجين ومخرجين أفارقة. وسيبدأ السوق بتأسيس صندوق للدعم بمبلغ مائة ألف دولار.

تنطلق بمدينة الأقصر في صعيد مصر في النصف الثاني من فبراير/شباط المقبل فعاليات مهرجان الأقصر الدولي الأول للموسيقى الصوفية والتراثية، بمشاركة فرق صوفية وموسيقية من الخليج والمغرب العربي وأوروبا.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة