مهرجان الفن بأبيدجان يفتح أبوابه للمبدعين الأفارقة

امرأة تقف قبالة منحوتة للفنانة الجنوب أفريقية نورمان كاثرين (الأوروبية)
امرأة تقف قبالة منحوتة للفنانة الجنوب أفريقية نورمان كاثرين (الأوروبية)

تشهد كوت ديفوار مشاركة 120 رساما من جنسيات مختلفة في الدورة الأولى لـ"مهرجان الفن بأبيدجان" الذي ينتظم من 19 إلى 26 سبتمبر/أيلول القادم في العاصمة الاقتصادية أبيدجان، تحت شعار "الفن الإيفواري إلى أين؟"، حسب منظمين للمهرجان.

وتشرف على تنظيم المهرجان في نسخته الأولى "جمعية الفن التشكيلي المعاصر في كوت ديفوار"، وهو حدث يجمع رسامين ونحاتين ومصممين ومصورين فوتوغرافيين.

وقال ستيفان مايزال، صاحب مبادرة تنظيم هذا المهرجان، إنه لأول مرة يقع تقديم الفنون المرئية المعاصرة في كوت ديفوار كي تضمن للفنانين البروز على مستوى دولي.

وأضاف أنه مع نهاية المهرجان، ستقوم أروقة فنية مختصة من نيويورك وميونيخ وبرشلونة باختيار أربعين عملا فنيا في إطار عروض جماعية للعام 2015.

من جهته، قال وزير الثقافة الإيفواري موريس بانداما إن جميع الإمكانات ستوضع على ذمة هذا المشروع الثقافي الذي مكن من اكتشاف ثراء المنتج الفني الإيفواري. 

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يبحث الفنانان السوريان علي شيخو وشنكال محمد عن الفرح المفقود بسوريا من خلال معرضهما التشكيلي المشترك بقاعة “غاليري شاندر” بمدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق تحت عنوان “ألوان من الوطن”.

17/6/2014

في الساحة الكبرى لمدينة السعيدية الساحلية بالمغرب، تتوقف الأقدام التي تذرع الكورنيش المزدحم عند زاوية مزهوة بفتنة الألوان، تحتضن معرضا مفتوحا للفن التشكيلي تؤثثه لوحات الرسام عبد القادر بلبشير.

16/8/2014

قدم المشاركون في المعرض التشكيلي “العبور إلى المستقبل” بدار الأوبرا بالقاهرة 171 عملا فنيا في التصوير والغرافيك و”الكمبيوتر غرافيك” والخزف والرسم والنحت والتجهيز في الفراغ و”البيرفورمانس” و”الفيديو آرت” ليبرز دور الفن التشكيلي كمنجز إبداعي في رحلة العبور إلى المستقبل.

16/12/2013
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة