مثقفون دانماركيون يدينون العدوان على غزة

انتقادات للموقف المصري من الاعتداءات الإسرائيلية على غزة
المثقفون الدانماركيون: حرب إضافية على غزة لن تحل الصراع ولن تجلب الأمن لأي من طرفي الصراع (الجزيرة)

أدان 27 مثقفا دانماركيا العدوان الإسرائيلي على غزة، وقالوا إن حربا إضافية لن تحل الصراع ولن تجلب الأمن لأي من طرفي الصراع وإن شرط السلام والأمن هو انتهاء الاحتلال.

وذكر المثقفون أن إسرائيل تشن حربا على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي لن تؤدي "إبادتها" من غزة إلى إنهاء الصراع الأساسي -حسب قولهم- مشيرين إلى أن ذلك أثبتته الهجمات والحروب السابقة على غزة.

وأوضحوا أن الحرب على غزة والحصار المفروض عليها واحتلال القدس الشرقية والضفة الغربية كلها عوامل تمنع السلام بشكل حاسم كما أنها تولّد باستمرار الاصطدامات العنيفة.

وذكروا أن عشر سنوات مضت على حكم المحكمة الدولية بعدم شرعية الجدار الإسرائيلي الفاصل الذي يطوق الضفة الغربية ومع ذلك لم تقم إسرائيل بأي خطوة تستجيب لتوصيات الحكم.

ولفت المثقفون الدانماركيون إلى أن ستمائة ألف مستوطن غير شرعي يعيشون حاليا في فلسطين المحتلة، وأن عشرين عاما من المفاوضات لم تجلب أي حل، في وقت تمادت فيه إسرائيل بتوسيع المستوطنات ومصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية أمام مرأى مجتمع دولي مشلول الحركة، وفق تعبيرهم.

وشددوا على ضرورة أن يمارس المجتمع الدولي ضغطا واضحا على إسرائيل حتى تكف عن الاحتلال وتنهي معاقبتها الجماعية للمدنيين الفلسطينيين.

واعتبروا أن السلم وتقرير المصير للشعبين هو الطريق الوحيد للأمن والتعايش السلمي على المدى البعيد، مطالبين بتحرك فوري حتى لا يبقى الانسحاب الإسرائيلي إلى ما وراء خطوط 67 المتفق عليها دوليا من قبيل الأحلام غير القابلة للتحقيق.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أطلق مثقفون وفنانون فلسطينيون في قطاع غزة اليوم موقعًا مختصًّا للثقافة والفنون على الشبكة الدولية، أُطلق عليه اسم “لوركا” نسبة للفنان والشاعر الإسباني فدريكو جارسيا لوركا. واعتبر مدير الموقع أنه يمثل قفزة نوعية في تخصصات المواقع على شبكة الإنترنت.

19/1/2010

دعا مثقفون ومفكرون فلسطينيون بالضفة الغربية لدعم ونصرة أهالي قطاع غزة والعمل بكل الوسائل والطرق للوقوف إلى جانبهم، وأكدوا أيضا على دعمهم للمقاومة الفلسطينية بالقطاع، وأشاروا إلى أن جرائم الاحتلال بغزة تأتي لإنهاء العمل النضالي ضد الاحتلال، مؤكدين أن ذلك لن يتحقق.

11/1/2009

أبدى مثقفون عرب احتجاجاً شديداً لقيام معرض تورينو للكتاب بدعوة إسرائيل لتكون ضيف شرف نسخته المقبلة في مايو/ أيار القادم بالتزامن مع الذكرى الستين للنكبة الفلسطينية وقيام الكيان الصهيوني، معتبرين أن ذلك يشكل استفزازا للمشاعر العربية في وقت تحاصر فيه إسرائيل قطاع غزة.

30/1/2008

أطلق مثقفون وأكاديميون في قطاع غزة مبادرة جديدة للحوار الوطني والمصالحة بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس). وطالب أصحاب تلك المبادرة الطرفين بوقف المناكفات بينهما ووقف الاستهداف المتبادل بين أبناء الحركتين أو أنصارهما في كل من الضفة والقطاع.

10/9/2007
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة