الموريتاني سيساكو يمثل العرب بمهرجان كان

عبد الرحمن سيساكو يعد من أهم المخرجين العرب والأفارقة حضورا (غيتي إيميجز)
عبد الرحمن سيساكو يعد من أهم المخرجين العرب والأفارقة حضورا (غيتي إيميجز)

تحضر السينما العربية في الدورة الـ67 لمهرجان كان السينمائي (14-25 مايو/أيار القادم) بفيلم وحيد في المسابقة الرسمية، وهو فيلم "تمبكتو" للمخرج الموريتاني عبد الرحمن سيساكو، بينما تشارك أفلام أخرى في الفعاليات الخاصة في المهرجان دون وجود عمل مميز كما حصل في دورات سابقة.

وفي غياب السينما التونسية والمغربية والجزائرية والتونسية أو الفلسطينية التي اعتادت الحضور المميز في المهرجان العريق، نجحت السينما الموريتانية في تمثيل العرب بفيلم "تومبكتو" للمخرج الموريتاني المعروف عبد الرحمن سيساكو، ليدخل المسابقة الرسمية بحثا عن "السعفة الذهبية" بعد أن نالها العام الماضي التونسي الفرنسي عبد اللطيف كشيش عن فيلمه "حياة أديل".

ويتحدث فيلم سيساكو عن مدينة تمبوكتو منذ مجدها الغابر في التاريخ إلى أن باتت مسرحا لعمليات جهادية في الفترة الأخيرة، وتعرضت بعض المواقع الأثرية فيها للنهب والتدمير. خاصة بعد التدخل العسكري الفرنسي في مالي.

وخارج المسابقة الرسمية يشارك الفيلم القصير "ماء الفضة" للمخرج السوري أسامة محمد الذي تدور أحداثه حول الحرب السورية، ويحضر أيضا الفيلم التونسي الطويل "شلاّط تونس" للمخرجة كوثر بن هنية في عرض خاص بقسم جمعية الأفلام المستقلة، وتشارك مواطنتها نجوى بن سلامة في الفيلم القصير "يوم دون امرأة".

ويتنافس علي السعفة الذهبية في دورة هذا العام 18 فيلما: ثلاثة أفلام من فرنسا وهي فيلم "غيوم سايلس ماريا" لأوليفييه أساياس، و"وداعا للغة" للمخرج المخضرم والعائد للسينما بعد طول غياب جان لوك غودار (84 عاما)، و"البحث" لميشال هازانافيسيوس" الذي فاز بالسعفة الذهبية عام 2011 عن فيلم " الفنان".

وتحضر بريطانيا بثلاثة أفلام هي: "السيد تورمر" لمايك ليه، و"جيمي هال" للمخرج الشهير كن لوش، و"الأعجوبة" لأليس روهرواشر. وتتنافس الولايات المتحدة بفليمين هما "هومسمان" للممثل المخضرم والمخرج تومي لي جونز، و"صائد الثعالب" لبنيت ميللر.

وتشارك كندا بثلاثة أفلام هي: "خريطة إلى النجوم" لديفيد كروننبرغ (كندي أميركي)، و"مومي" لكزافييه دولان، و"رهائن" لأتوم إيغويان. وتشارك بلجيكا بفيلم "يومان وليلة" للأخوين جان بيير ولوك داردن، وتدخل تركيا أيضا المسابقة الرسمية بفيلم "قيلولة شتاء" لنوري بيلجي جيلان، كما تشارك كل من الأرجنتين واليابان وروسيا بفيلم واحد لكل منها في المسابقة.

وسيكون فيلم الافتتاح لهذا العام هو "غريس موناكو" للمخرج الفرنسي أوليفييه دهان، وتقوم الممثلة الأسترالية نيكول كيدمان بدور "غريس كيلي" الممثلة الراحلة وزوجة أمير موناكو "رينيه الثالث".

وترأس دورة هذا العام المخرجة الأسترالية جاين كامبيون التي سبق أن فازت بالسعفة الذهبية عام 1993 عن فيلمها "درس البيانو".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تحتل السينما الأميركية موقع الصدارة في الدورة الخامسة والستين من مهرجان كان، عندما تتهافت شركات الإنتاج السينمائي العالمية للمشاركة في أبرز المهرجانات السينمائية في العالم. ومن بين 22 فيلما تتنافس على السعفة الذهبية للمهرجان، ستة أفلام تروي حكايات من أميركا الشمالية.

أعلنت إدارة مهرجان كان السينمائي أن المخرج الأميركي ستيفن سبيلبرغ سيرأس لجنة تحكيم الدورة 66 للمهرجان في الفترة من 15 إلى 26 مايو/أيار المقبل، ويعد سبيلبرغ أحد أكثر صناع السينما شهرة في هوليود وأنجز عددا من الأفلام المهمة ونال عدة جوائز أوسكار.

يمثل ابن مدينة الناصرة المخرج هاني أبو أسعد بفيلمه الجديد “عمر” السينما الفلسطينية في مهرجان كان السينمائي ضمن فعالية “نظرة ما”. ويعد الفيلم الأول من نوعه الذي ينجز بطاقم فلسطيني، وإنتاج فلسطيني كامل، في إنجاز سينمائي طموح لصاحب “الجنة الآن”.

فاز فيلم “حياة أديل” للمخرج الفرنسي التونسي الأصل عبد اللطيف كشيش بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي في دورته السادسة والستين.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة