جوائز سبيرت تقرّب "12 عاما عبدا" من الأوسكار

 
أكد فيلم "12 عاما عبدا" أنه أحد أهم الأفلام المرشحة بقوة لحصد جوائز أوسكار، حيث يتنافس في تسع فئات، وفاز مساء السبت بخمس جوائز "سبيرت" للسينما المستقلة من بينها أفضل فيلم روائي  طويل، قبل يوم واحد من حفل توزيع جوائز "أوسكار".
 
وفاز الفيلم، الذي أخرجه ستيف ماكوين أيضا بجائزة أفضل مخرج وجائزة أفضل ممثلة مساعدة للممثلة لوبيتا نيونجو إضافة إلى جائزتي أفضل سيناريو وأفضل تصوير سينمائي. وحتى قبل فوزه بجوائز سبيريت -التي تكرم فيها هوليود الأفلام الممولة بشكل مستقل- اعتبر فيلم المخرج ماكوين الأوفر حظا للفوز بجوائز أوسكار.
 
ويدور الفيلم حول الرق في فترة ما قبل الحرب الأهلية الأميركية، وهو مقتبس من قصة واقعية لرجل يتم الايقاع به وبيعه للعمل في مزارع بولاية لويزيانا الأميركي، ويقوم بدوره الممثل البريطاني شيوتيال إجيفور.

وأهدى مخرج الفيلم ومنتجه ماكوين -وهو أحد المرشحين بقوة للفوز بأوسكار أفضل مخرج- الجائزة إلى بطل الفيلم شيوتيال إجيفور والممثل المساعد مايكل فاسبندر اللذين رشحا للجوائز لكن لم يحالفهما الحظ.

‪الممثل شيوتيال إيجيفور لم يحالفه الحظ بالحصول على جائزة سبيريت‬ (غيتي إيميجز)

بانتظار الأوسكار
وحصل الممثل ماثيو ماكونهي على جائزة "سبيريت" أفضل ممثل، كما حصل غاريد ليتو على جائزة أفضل ممثل مساعد عن دورهما في فيلم "دالاس بايرز كلوب" (نادي مشتري دالاس)، وهما أيضا من المرشحين بقوة لنيل جائزتي أوسكار في فئة التمثيل. وينافس ماكونهي على أوسكار أفضل ممثل بطل فيلم "ذئب وول ستريت" النجم ليوناردو ديكابريو الذي يحلم بأول أوسكار في مسيرته الفنية الحافلة.

وأدى ماكونهي دور "رون وودروف"، وهو كهربائي يحاول مساعدة المرضى المصابين بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) للحصول على الدواء الذين يحتاجون إليه بعدما يتم تشخيص إصابته بهذا المرض.

وفازت الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم المخرج وودي آلن  "بلو جاسمين" (الياسمين الأزرق)، وبلانشيت مرشحة أيضا لجائزة أوسكار أحسن ممثلة مع كل من إيمي آدمز عن "احتيال أميركي"، وساندرا بولوك عن "جاذبية"، وجودي دينش عن "فيلومينا"، وميريل ستريب عن "أغسطس.. مقاطعة أوساج".

يذكر أن فيلم "12 عاما عبدا" يتنافس على أوسكار أحسن فيلم التي ستعلن نتائجها اليوم الأحد مع أفلام "جاذبية" و"احتيال أميركي" و"القبطان فيلييس" و"دالاس بايرز كلوب" و"هي" و"فيلومينا" و"ذئب وول ستريت".

وترعى جمعية الأفلام المستقلة غير الربحية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها جوائز سبيرت التي تعد أرفع تكريم في هوليود للأفلام المستقلة التي تقل ميزانيتها عن 20 مليون دولار.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تصدّر فيلما “12 سنة عبدا” (Twelve Years a Slave) و”الكفاح الأميركي” (American Hustle) لائحة الأفلام المرشّحة لجائزة غولدن غلوب (الكرة الذهبية) بعد أن حصدا سبعة ترشيحات لكل منهما.

تستعد هوليوود للحفل 71 لتوزيع جوائز غولدن غلوب الذي يقام في بيفرلي هيلز، وهي الجوائز الرئيسية الأولى في هذا الموسم، حيث قد يؤدي عدد كبير من الأفلام الجيدة إلى قلب التوقعات التي تشير إلى فوز “12 سنة عبدا” و”الكفاح الأميركي”.

فاز فيلم “12عاما عبدا” بجائزة غولدن غلوب (الكرة الذهبية) كأحسن فيلم عن فئة الأفلام الدرامية أثناء الحفل الذي أقيم ببيفرلي هيلز أمس الأحد، وفاز فيلم “احتيال أميركي” بجائزة أحسن فيلم في فئة الأفلام الكوميدية أو الموسيقية، ليحصد ثلاث جوائز بالتظاهرة السينمائية المهمة.

حصل الفيلم الدرامي “12 عاما عبدا “على جائزة أفضل فيلم في حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية للسينما وفنون التلفزيون “بافتا” أمس الأحد. وعزز فيلم المخرج ستيف ماكوين فرصته في التتويج بجائزة الأوسكار مطلع الشهر المقبل.

المزيد من جوائز
الأكثر قراءة