"عائلة عصرية" يواصل الهيمنة على جوائز إيمي

 
تفوقت المسلسلات الأميركية على نظيرتها البريطانية في حفل توزيع الجوائز التلفزيونية الأشهر "إيمي"، ليلة أمس الأحد، وفاز مسلسل "بريكينغ باد" الذي يحكي قصة مدرس كيمياء لطيف يتحول لتاجر مخدرات بجائزة أفضل مسلسل درامي على التلفزيون الأميركي للمرة الأولى بعد أن تم ترشيحه للجائزة ثلاث مرات في السابق.
 
وفاز مسلسل كوميديا الموقف "مودرن فاميلي" (عائلة عصرية) بجائزة أفضل مسلسل كوميدي في الدورة 65 للجائزة، وذلك للعام الرابع على التوالي.
 
وحصل جيف دانييلز على جائزة أفضل ممثل عن دوره في مسلسل "نيوزروم"، متفوقا على كيفين سبايسي بطل المسلسل السياسي الأميركي "هاوس أوف كاردز"، و براين كرانستون بطل "بريكينغ باد" وجون هام بطل مسلسل "ماد من" والبريطاني داميان لويس بطل "هوملاند".

تتويج دوغلاس

‪مايكل دوغلاس نال جائزة أحسن ممثل عن دوره في الفيلم التلفزيوني القصير "بيهاند ذا كانديلبرا‬ (الأوروبية)

ونالت الممثلة جوليا لويس دريفوس، جائزة أفضل ممثلة عن فئة المسلسلات الكوميدية، أما جائزة أفضل ممثل كوميدي ففاز بها جيم بارسون بطل مسلسل "بيغ بانغ ثيوري" (نظرية الانفجار العظيم).

وحصل النجم مايكل دوغلاس، على جائزة أفضل ممثل في فئة أفضل مسلسل قصير أو فيلم على دوره في الفيلم التلفزيوني "بيهايند ذا كانديلبرا". وفازت لورا ليني بجائزة أفضل ممثلة في فيلم تلفزيوني أو مسلسل قصير عن دورها في "بيغ سي: هيرافتر"، واختير أفضل برنامج من فئة تلفزيون الواقع ليكون برنامج "ذا فويس".

وعن فئة برامج المنوعات، تمكّن برنامج كولبير ريبورت أخيراً من كسر مسلسل الفوز الذي استمر عشر سنوات لبرنامج ديلي شو مع جون ستيورات.

وفي الحفل وجّهت تحية إلى روح الممثل جيمس غاندولفيني نجم مسلسل "ذي سوبرانوز" والممثل كوري مونتيث من "غلي" اللذين توفيا في يونيو/حزيران. وكان من المواضيع الرئيسة للحفل، الذكرى الخمسين لاغتيال الرئيس الأميركي جون فيتزيرالد كيندي.

يذكر أن "إيمي" هي جائزة أميركية انطلقت عام 1949، وتمنح للمسلسلات والبرامج التلفزيونية المختلفة، وهي المقابل لجائزة "الأوسكار"، ولكن في حين أن جوائز الأوسكار تقتصر على الإنتاج السينمائي، فإن جوائز "إيمي" تختص بقطاع الإنتاج التلفزيوني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حصل مسلسل الإنترنت اللبناني شنكبوت (الدراجة النارية) على جائزة إيمي الدولية للأعمال الرقمية، التي تعادل جوائز الأوسكار للأفلام وجوائز غرامي للموسيقى، وهي المرة الأولى التي يفوز فيها برنامج لبناني بهذه الجائزة.

اختتمت بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي السبت أعمال اجتماع محكمي جوائز "الإيمي" الدولية في فئة الأفلام الوثائقية لدول أميركا اللاتينية وهي جائزة أميركية تمنح للمسلسلات والبرامج التلفزيونية والإنتاج السينمائي وتعادل جائزة الأوسكار للسينما.

هيمن كل من المسلسل الدرامي "هوملاند" (الوطن) والمسلسل الكوميدي "مودرن فاميلي" (عائلة عصرية) على معظم جوائز إيمى الأميركية التي وزعت الأحد في لوس أنجلوس، وتعد إيمي التي تختص في الإنتاج التلفزيوني المعادل لجوائز الأوسكار في المجال السينمائي.

أعلنت الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية اليوم السبت اختيار العاصمة الإماراتية أبو ظبي لتكون مقرا دائما للجنة تحكيم جوائز "إيمي" العالمية للفنون والعلوم التلفزيونية، والتي تعادل جوائز الأوسكار في مجال السينما.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة