المنصور تعتزم تصوير أفلام أخرى بالسعودية

Saudi Arabian director Haifaa Al-Mansour (R) is presented by Sheikh Mansour, son of Dubai ruler Sheikh Mohammed bin Rashid al-Maktoum, with the award of Muhr Arab Feature award (Best film) for her film "Wadjda" during the at the Dubai International Film Festival in the Gulf emirate of Dubai on December 16, 2011. AFP PHOTO/KARIM SAHIB
undefined
 
لم يكن فيلم "وجدة " لهيفاء المنصور جريئا لكونه أول عمل سينمائي يصور كاملا في السعودية، أو لأن مخرجته امرأة، بل لكونه ينتقد راهن المجتمع السعودي ولو بنوع من السلاسة والتورية وبحبكة سينمائية متينة، وهو ما أهله لحصد العديد من الجوائز، كانت آخرها جائزة "فرنسا ثقافة سينما" (فئة الاكتشاف) من مهرجان كان.
 
ورغم أنها لم تحضر كل مراحل تصوير فيلمها، واضطرت في أغلب الأوقات إلى البقاء في شاحنة صغيرة بعيدا عن الأنظار وإدارة ممثليها عبر جهاز لاسلكي، فإن المنصور لا تخفي عزمها تصوير أفلام جديدة في السعودية، فكما تقول: "ثمة الكثير من القصص التي تروى.. أريد أن أذهب إلى مسقط رأسي، وأن أروي قصص زميلات الدراسة السابقات، هذا مصدر وحي رائع".

وكان فيلم "وجدة" قد شارك في مهرجان البندقية السينمائي ولفت انتباه النقاد، ونال جائزتين في مهرجان دبي السينمائي الدولي العام الماضي، وهما جائزة أفضل فيلم، وجائزة أفضل ممثلة للطفلة وعد محمد، كما حاز أيضا جائزة الجمهور في مهرجان فريبورغ السويسري.

وقد رحب النقاد بالفيلم باعتباره ينقل الأجواء الاجتماعية المحافظة في المملكة عبر قصة "وجدة"، الفتاة السعودية الطموحة التي تحلم بشراء دراجة هوائية لتتسابق مع ابن الجيران، وتحاول أن تجمع المال لشرائها.

كذلك تحضر جوانب من حياة المجتمع السعودي من خلال عائلة وجدة الصغيرة التي لم تنجب الأم فيها ولدا ذكرا يكمل شجرة العائلة، وكذلك من خلال علاقة التلميذات ببعضهن وبالناظرة في المدرسة الحكومية للفتيات التي ترتادها.

وليس من السهل تصوير فيلم في بلد لا توجد فيه قاعات سينما، إلا أن المخرجة -التي دعمها الأمير وليد بن طلال من العائلة المالكة في السعودية- تحافظ على تفاؤلها بقولها "في المملكة العربية السعودية الأمور تتغير، والناس أصبحوا أكثر انفتاحا". وتأمل المنصور أن "تدفع مخرجين آخرين ونساء أخريات في السعودية إلى الإيمان بأنفسهن وبقدرتهن على تغيير الواقع اليومي".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Saudi director Haifa al-Mansur holds her trophy after winning the 100,000 USD Shasha Grant for her screenplay "Wajda",

فائزت المخرجة السعودية هيفاء المنصور بجائزة الشاشة من مهرجان الشرق الأوسط السينمائي الدولي في أبو ظبي عن قصة فيلمها الروائي الأول “وجدة” التي تتناول قصة فتاة سعودية طموح تبحث عن الحرية. وحصلت المنصور على جائزة المهرجان وقيمتها مائة ألف دولار.

Published On 12/10/2009
VEN4208 - Venice, -, ITALY : Director Haifaa Al Mansour poses during the photocall of "Wadjda" at the 69th Venice Film Festival on August 31, 2012 at Venice Lido. "Wadjda" is competing in the Orizzonti section of the festival. AFP PHOTO / GABRIEL BOUYS

يواصل فيلم المخرجة السعودية هيفاء المنصور “وجدة” رحلته بين المهرجانات السينمائية، حيث يشارك حاليا بمهرجان دبي السينمائي، قبل أن يحط الرحال بمهرجان وهران للفيلم العربي بالجزائر، ضمن توجه من المخرجة للتعريف بالسينما السعودية و”إيجاد مساحة لها وللسينمائيين السعوديين ليصنعوا أفلامهم في بلدهم”.

Published On 13/12/2012
Saudi Arabian director Haifaa Al-Mansour (R) is presented by Sheikh Mansour, son of Dubai ruler Sheikh Mohammed bin Rashid al-Maktoum, with the award of Muhr Arab Feature award (Best film) for her film "Wadjda" during the at the Dubai International Film Festival in the Gulf emirate of Dubai on December 16, 2011. AFP PHOTO/KARIM SAHIB

انتزعت مخرجتان عربيتان الجوائز الرئيسية في الدورة التاسعة لمهرجان دبي السينمائي الدولي بحصول السعودية هيفاء المنصور على جائزة المهر الذهبي لأفضل فيلم روائي عربي عن فيلمها “وجدة”، في حين عادت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للمخرجة المصرية نادين خان عن فيلمها “هرج ومرج”.

Published On 17/12/2012
المخرجة هيفاء المنصور اثناء تصوير فيلم وجدة ( صورة خاصة للصحافة حصلت عليها من ادارة المهرجان ولنا حق استعمالها)

تراهن المخرجة السعودية هيفاء المنصور من خلال فيلمها الروائي الطويل “وجدة” الذي عرض بافتتاح الدورة السابعة لأيام بيروت السينمائية للأفلام العربية على أن تفتح حوارا في شأن المجتمع السعودي من دون أن يتصادم معه، وأن يمهد السبيل لتطور السينما السعودية.

Published On 17/3/2013
المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة