"مغارب" مركز أبحاث جديد بالمغرب

 
تعززت الساحة العلمية والفكرية والثقافية في المغرب بتأسيس مركز أبحاث اختار له مؤسسوه اسم "مركز مغارب للدراسات في الاجتماع الإنساني" الذي يطمح لأن يكون أحد مراكز التفكير الفاعلة على الصعيدين الوطني والإقليمي.
 
ويأتي هذا المركز -وفق بيان له توصلت الجزيرة نت بنسخة منه- ثمرة نقاشات وحوارات حول جملة من الإشكالات الفكرية والمجتمعية، التي أفرزتها التحولات المحلية والإقليمية والعالمية وانتهت إلى التأكيد على أهمية وضرورة الوقوف على الجذور التاريخية والمعرفية والقيمية للنظام الدولي، وإلى استكشاف مجتمعاتنا وفهمها في عمقها التاريخي والثقافي وفي موقعها الحضاري والجيوستراتيجي.

ويطمح المركز، الذي يوجد مقره في مدينة الرباط، لتأسيس عمل فكري جاد وفعال لرصد مختلف التحديات واقتراح السبل الكفيلة بالتصدي لهذه التحديات وكذا إبداع الأجوبة المناسبة إسهاماً في بناء المعمار الإنساني وفي التجديد الحضاري وتعزيزاً للمشترك الإنساني.

ويوجد ضمن الأعضاء المؤسسين للمركز أكاديميون وباحثون مغاربة حققوا نجاحات في تسيير مؤسسات مغربية وإدارة منظمات ومراكز بحث إقليمية ودولية، كما تضم هيئته الاستشارية وجوها بارزة من أعلام الفكر والثقافة المؤثرين في صناعة توجهات الرأي العام في كل من المغرب والعالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية.

وسيشمل عمل المركز حقولا معرفية مهمة تتوزع على أربع وحدات بحثية كبرى، هي: وحدة الاجتماع الديني والشؤون الثقافية، ووحدة الاجتماع السياسي والشؤون الاستراتيجية، ووحدة الاقتصاد والمجتمع، ووحدة الترجمة والتواصل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

من رحم الحي المحمدي الفقير بالدار البيضاء انبثقت فرقة ناس الغيوان بستينات القرن الماضي لتسطر تجربة فريدة في مسار الأغنية المغربية والعربية، على مستوى اللحن والعمق والالتزام بهموم البسطاء والمحرومين من الناس، وبما تحمله من شحنات تعبيرية قاربت تطلعات كافة الأطياف السياسية.

29/6/2012

تنامت ظاهرة المقاهي الأدبية بالمغرب السنوات الأخيرة كرد فعل على تراجع الدور الريادي الذي كانت تقوم به الفضاءات الثقافية التقليدية، والتي تخلت عن دورها في تأطير الشباب وخلق حراك ثقافي وإبداعي بالمدن والقرى.

18/8/2012

يواصل المفكر المغربي طه عبد الرحمان مشروعه التأصيلي الذي ينصرف إلى مقاربة المفاهيم والقضايا من داخل الحقل التداولي الإسلامي بكتاب حول “سؤال العمل” تضمن بحثا عن الأصول العملية في الفكر والعلم.

10/11/2012

بعد زهاء ثلاث سنوات من رحيله، لا يزال المفكر المغربي محمد عابد الجابري يواصل حضوره الكبير في ساحة النقاش الفكري العربي، استحضارا لاجتهاداته المعتبرة في تدبير العلاقة الإشكالية والمتوترة بين التراث والحداثة، القطبين اللذين تمحور حولهما سؤال المشروع النهضوي العربي.

23/2/2013
المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة