فنانون روس يرسمون مصر

قالت مكتبة الإسكندرية إن عددا من الفنانين التشكيليين الروس يقومون حاليا بحملة إبداعية لرسم معالم مصرية، على أن تعرض لوحاتهم في معرض "مصر بعيون الفنانين الروس" في عدة مدن روسية ومكتبة الإسكندرية يوم 10 ديسمبر/كانون الأول القادم.

وذكرت المكتبة في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء بعدما زارها عدد من التشكيليين الروس أمس، إن الفنانين الروس زاروا مناطق مصرية منها القاهرة والإسكندرية ومرسى مطروح وواحة سيوة، ورسموا لوحات بهدف تعريف الجمهور الروسي بما تحتويه مصر من جمال وأماكن جديرة بالاهتمام.

وأضاف البيان أن الفنانين جاؤوا إلى مصر بمناسبة الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين روسيا الاتحادية ومصر، مشيرا إلى أنهم يواصلون رسم لوحاتهم.

ونسب البيان إلى القنصل العام الروسي في الإسكندرية سيرغي بتلايكوف قوله إن الحملة تأتي بمبادرة من المنظمة الاجتماعية الروسية للفنانين التشكيليين-مكتب البعثات الإبداعية، بهدف إلقاء المزيد من الضوء على معالم مصرية لا يعرفها عدد كبير من مواطني الاتحاد الروسي، ولا سيما القطاع الشمالي الذي يضم واحة سيوة الواقعة في الصحراء الغربية والتي توجد بها أطلال معبد آمون رع الشهير.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

احتضن مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية للعام الرابع معرض الفنانين التشكيليين تحت اسم "أجندة"، بمشاركة 175 فنانا من 15 دولة عربية وأجنبية، ويستمر المعرض حتى 7 مايو/أيار المقبل ويسعى للمساهمة في تحقيق التواصل بين الفنانين وتبادل الثقافات بين مختلف الدول.

قررت مكتبة الإسكندرية تأجيل حفل ختام مهرجان "موسيقى الشعوب" الذي ينظمه مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية، ورد قيمة التذاكر تحسبا لتطور مظاهرات المسيحيين الغاضبة في ساحة المكتبة الخارجية. وأعلنت المكتبة عن إلغائها المفاجئ لحفلات المهرجان إلى أجل غير مسمى.

شارك 112 فنانا مصريا وعربيا وأجنبيا من 35 دولة في افتتاح بينالي الحفر في مكتبة الإسكندرية لفن الغرافيك في دورته الثانية، الذي نظمه مركز الفنون بالمكتبة، وعرضت 508 قطعة فنية لفنانين عالميين من مختلف الأجيال وقطع فنية نادرة.

واصلت مكتبة الإسكندرية غلق أبوابها للأسبوع الثالث بعدما نفذ مئات العاملين بها اعتصاما مفتوحا وإضرابا عن العمل مما تسبب في شل العديد من المرافق وإلغاء كافة الأنشطة والمؤتمرات بالمكتبة.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة