التعاون الإسلامي تناقش إطلاق قناة فضائية


تناقش منظمة التعاون الإسلامي في اجتماع على مستوى الخبراء بمقرها بجدة يوم السبت المقبل إطلاق قناة فضائية للعمل على تصحيح صورة الإسلام والتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا خاصة في الغرب.

وذكرت المنظمة أن الاجتماع سيبحث عملية إطلاق القناة الفضائية قبل عرضها على اجتماع وزراء الإعلام القادم، كما سيبحث قضايا إعلامية أخرى.

وسيناقش الاجتماع الجوانب الفنية لتأسيس القناة، من خلال رؤيتها كوسيلة إعلامية جامعة وفاعلة ومؤثرة تستطيع مخاطبة الرقعة الجغرافية الواسعة للعالم الإسلامي، بلغاتها المختلفة وثقافاتها المتنوعة.

وبحسب مدير إدارة الإعلام في المنظمة عصام سليم الشنطي فإن من ضمن أهداف القناة تصحيح صورة الإسلام، والتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا وخاصة في الغرب، والعمل على التقريب بين الحضارتين الشرقية والغربية، والعالمين الشمالي والجنوبي.

وأضاف أن القناة سوف تبث باللغات الرسمية الثلاث المعتمدة في المنظمة، وهي العربية والإنجليزية والفرنسية.

ومن مهام القناة أيضا -وفق الشنطي- تبادل المعرفة بين الشعوب الإسلامية، والتنوير بالأقليات المسلمة في الدول غير الأعضاء، كما ستسلط الضوء على أهمية العمل الإسلامي المشترك داخليا وخارجيا.

وستعنى القناة أيضا بعرض موضوعات اقتصادية وتجارية، بالإضافة إلى ملفات ثقافية وإعلامية، فضلاً عن المسائل الصحية والتعليمية وقضايا العلوم والتكنولوجيا، بحسب المسؤول بالمنظمة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تتجه قمة مكة الإسلامية الاستثنائية التي افتتحت ليل الثلاثاء الأربعاء إلى إقرار تعليق عضوية سوريا في منظمة التعاون الإسلامي، فيما دعا الملك السعودي في افتتاح القمة إلى التضامن الإسلامي ونبذ الفتنة، كما اقترح إقامة مركز للحوار بين المذاهب الإسلامية في الرياض.

تبحث منظمة التعاون الإسلامي الأسبوع المقبل موضوع الفيلم المسيء إلى الإسلام الذي تم إنتاجه في الولايات المتحدة ولا تزال الاحتجاجات عليه متواصلة في عدة بلدان عربية وإسلامية، رغم المساعي لحجبه على عدد من المواقع الإلكترونية العالمية.

يبحث الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو بفرنسا الثلاثاء العديد من القضايا خاصة ما نشرته مجلة فرنسية من رسوم مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام. يأتي ذلك في وقت استمرت فيه مظاهرات بباكستان وإندونيسيا ضد الإساءة للإسلام ونبيه.

تعتزم منظمة التعاون الإسلامي إنشاء وحدة متخصصة في الأمن والنزاعات تعنى بإيجاد الحلول للصراعات التي تنشب في العالم الإسلامي، وفق ما أعلن الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أغلو اليوم دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل بشأن الخطوات العملية لذلك.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة