تطبيق للكتب الإلكترونية دون إنترنت لعشاق القراءة

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أطلقت شركة أويستر آند سكريبد تطبيقا جديدا للكتب الإلكترونية يتيح للمستخدم قراءة الكتب دون الحاجة للاتصال بخدمة الإنترنت. وتأتي هذه الخدمة بعد أن اشتهر هذا التطبيق بتوفير خدمات مشاهدة البرامج والمسلسلات التلفزيونية.
 
ومقابل رسم شهري لا يتعدى عشرة دولارات، توفر أويستر آند سكريبد لعشاق قراءة الكتب فرصة للدخول فورا والتجول وقراءة الكتب إلكترونيا من خلال تطبيقات الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر اللوحي، وتحميلها لتكون جاهزة للقراءة حتى دون الاتصال بالإنترنت.
 
يذكر أن أويستر آند سكريبد شركة أميركية مكونة من اتحاد مؤسستين هما: أويستر وسكريبد، تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها.

وقال أحد مؤسسي الشركة ومديرها التنفيذي، تريب أدلار، "نرى أنفسنا مكتبة رقمية عالمية، يمكنك أن تقرأ ما بدا لك دون أن تكون مضطرا للدفع في كل مرة تقرأ فيها". 

ويقول أريك سترومبرغ رئيس أويستر ومقرها نيويورك إن جزءا من المتعة هو التمكن من تصفح الكتب كما يفعل القراء في المكتبات، لكن بطريقة إلكترونية.

وأضاف "حين تدخل إحدى المكتبات قد تتصفح عشر صفحات على الأقل، قبل أن تقرر قراءة الكتاب كله، نحاول أن نقدم تجربة مماثلة".

وخدمة أويستر متاحة للآيفون والآيباد في الولايات المتحدة، ويمكن للقراء في شتى أنحاء العالم الحصول على خدمة سكريبد عن طريق نظامي آي أو أس وأندرويد وعلى الإنترنت. 

وتعرض أويستر وسكريبد التجربة مجانا لمدة شهر.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أطلقت مؤسسة حقوقية أول مكتبة إلكترونية لحقوق الإنسان للترويج للمبادئ الحقوقية على نطاق واسع وإمداد الباحثين والصحفيين والمحامين والطلبة وكافة المهتمين بموضوعات حقوق الإنسان بالمعلومات والتقارير والمواثيق ذات الصلة.

أطلقت اليونسكو بباريس مكتبة رقمية إلكترونية تضع مجانا أمام الجمهور مخطوطات وخرائط وكتبا وأفلاما وتسجيلات صوتية ومطبوعات وصورا نادرة، بسبع لغات منها العربية، بمشروع ساهمت فيه 32 مؤسسة. وأعد المشروع فريق من مكتبة الكونغرس ورفدته فنيا مكتبة الإسكندرية.

يتناول الكاتب أنس طويلة بمقاله هذا قصة افتتاح مكتبة أميركية لا تحوي أي كتاب ورقي وإنما تضم كتبا إلكترونية فقط وحواسيب، لكنها تتبع نظام الإعارة التقليدي عبر تطبيق مجاني يرتبط ببطاقة الاشتراك بالمكتبة.

لم يعد صعبا التحقق من أن الغسالة الكهربائية قد أكملت دورتها أو أن أنوار المنزل تُركت مضاءة، فقد أصبح الأمر مختلفا الآن، فالتطبيقات الإلكترونية صارت تساعد الناس بوتيرة متزايدة، في مراقبة الأجهزة المنزلية والتحكم فيها عن بعد، عبر هواتفهم المحمولة.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة