وفاة "لورانس العرب" بيتر أوتول

 
توفي الممثل الإيرلندي بيتر أوتول الذي اشتهر بفيلم "لورانس العرب"، ويحكي قصة الضابط الإنجليزي توماس إدوارد لورانس الذي ساند الثورة العربية الكبرى أثناء الحرب العالمية الأولى، وأدى فيه الممثل عمر الشريف دور بطولة شاقا طريقه إلى العالمية.
 
وقال مدير أعماله ستيف كينيس إن أوتول توفي السبت في مستشفى في لندن عن 81 عاما بعد صراع طويل مع  المرض.

وبدأ أوتول حياته المهنية في التمثيل على المسرح البريطاني، وكان موضع إشادة عند تأديته أدوارا تنوعت بين أعمال لشكسبير وأعمال كوميدية.

وبفيلم "لورانس العرب" -الذي أنتج في عام 1962- بدأت رحلة الممثل الإيرلندي مع الأوسكار عندما تم ترشيحه لجائزة أحسن ممثل عن دوره في الفيلم، ولاحقا تم ترشيحه للأوسكار في عدة أفلام من دون أن ينال أوسكار أحسن ممثل.

ورشح أوتول للأوسكار في "الملك رالف" (كينغ رالف) و"كاليغولا" و"الأسد في الشتاء" (ذا لاين إن وينتر) و"حرب مورفي" (مورفي وور)، "غود باي مستر تشيبس" (وداعا مستر تشيبس)، و"عامي المفضل" (ماي فيفوريت يير) و"فينوس"، وأدى أدورا في أكثر من خمسين فيلما.

وفي عام 2003 منح جائزة الأوسكار الشرفية عن مجمل أعماله التي شملت أفلام "وداعا السيد تشيبس" و"الأسد فى الشتاء" و"عامي المفضل"، وكان آخر تكريم لأوتول في جوائز الأوسكار عام 2006 عن دوره في فيلم "فينوس"، وفي عام 2012 أعلن اعتزاله الفن.

يذكر أن فيلم "لورانس العرب" من إخراج دافيد لين، وسيناريو وحوار دافيد بولت ومايكل ولسون، عن كتاب "أعمدة الحكم السبعة" للورانس نفسه والذي يتعرض فيه لما عرف بالثورة العربية الكبرى عن السلطة العثمانية بقيادة "الشريف حسين"، وأحداث الحرب العالمية الأولى، وقيام لورانس بدور كبير في ذلك الوقت مستغلا معرفته الواسعة بالعشائر والحكام وطبيعة المنطقة. 

وقد شارك في الفيلم أيضا، كل من أنطوني كوين وأليك غينيس، وأدى الممثل المصري جميل راتب دورا فيه، لكنه لم يلقَ النجاح نفسه الذي حققه عمر الشريف والذي أدى دور البطولة في الفيلم.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يعتبر وادي رم -الذي يبعد حوالي سبعين كيلومترا شمال مدينة العقبة الساحلية- من أشهر المواقع السياحية في جنوب الأردن، وذلك لمناظره الطبيعية من جهة، ولارتباطه كذلك بالقائد البريطاني المعروف بلورانس العرب الذي اتخذ منه مركزا لقيادة القوات العربية ضد الأتراك العثمانيين.

أعلن النجم السينمائي المصري عمر الشريف أنه لن يكون من بين الحشود التي تتدفق على دور العرض السينمائي هذا الأسبوع لتكون رأيها بنفسها عن الأفلام المرشحة لجوائز الأوسكار هذا العام. وقال إن ذهابه للسينما أمر نادر ويركز على الأفلام التي تبكيه فقط.

سيمنح الممثل بيتر أوتول الذي جسد الشخصية التاريخية البريطانية (لورانس العرب) أوسكار شرف في الحفل الخامس والسبعين لتسليم جوائز الأوسكار يوم 23 مارس/ آذار المقبل، وذلك تكريما له عن أعماله التي أنجزها إبان مسيرته الفنية.

رفض الممثل من أصل إيرلندي وبطل فيلم لورانس العرب بيتر أوتول استلام جائزته الشرفية التي منتحها له لجنة الأوسكار هذه السنة, وطلب بيتر الانتظار حتى يبلغ الثمانين من العمر لمنحه هذه الجائزة، إلا أن لجنة الأوسكار رفضت طلبه وأصرت على حضوره لاستلامها.

المزيد من سينما
الأكثر قراءة