هولندا تهدي مكتبة الإسكندرية 400 ألف كتاب

تلقت مكتبة الإسكندرية في مصر أكثر من 400 ألف كتاب ودورية من مجموعة المعهد الملكي للدراسات الاستوائية في هولندا، بحسب بيان صادر عن المكتبة اليوم الأربعاء.

وقال البيان إن مدير مكتبة الإسكندرية إسماعيل سراج الدين وقّع مع رئيس المعهد الملكي بأمستردام ديرك فيرمير مذكرة تفاهم بين المؤسستين تنتقل بموجبها مجموعة مكتبة المعهد التي تقدر بنحو 400 ألف كتاب و20 ألف دورية إلى مكتبة الإسكندرية.

وأضاف أن هذه المجموعة من أكبر المجموعات التي تتناول قضايا التنمية بأوجهها المختلفة وخاصة في الدول النامية. ومعظم الكتب بالإنجليزية وبعضها بالفرنسية والألمانية ولغات أخرى، في حين آثرت الحكومة الهولندية الاحتفاظ بكل ما هو مكتوب باللغة الهولندية.

وتابع البيان أن مكتبة الإسكندرية تعهدت بالحفاظ على المجموعة كاملة وإتاحتها لروادها ووضعها تحت تصرف المؤسسات العلمية والتعليمية والبحثية المصرية وجامعة سنجور في الإسكندرية.

يشار إلى أن مكتبة الإسكندرية تلقت من فرنسا عام 2009 أكبر هدية ثقافية في التاريخ ضمت 500 ألف كتاب، كما تلقت عام 2012 نحو 22 ألف كتاب من منظمة "كتب لأفريقيا"، وهي منظمة غير ربحية بولاية مينيسوتا الأميركية تعنى بجمع ملايين الكتب وإيصالها إلى الأطفال والشباب في الدول الأفريقية. كما تلقت المكتبة في مايو/أيار الماضي مئات الكتب هدية من وزارة الثقافة المغربية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

انضمت مكتبة الإسكندرية إلى مجموعة من دور النشر العربية والمؤسسات والجهات الثقافية المشاركة في مبادرة "كتاب ضد الحصار"، وهي مبادرة مجتمعية عربية أطلقها اتحاد الناشرين العرب بهدف جمع نحو مليون كتاب وإرسالها إلى قطاع غزة على هامش معرض القاهرة للكتاب.

بدأت مكتبة الإسكندرية مشروعًا قوميًا لرقمنة محتويات دار المحفوظات العمومية والتى تقدر محتواياتها بما يقارب ثلاثة مليارات ورقة، وتعتبر واحدة من أهم وأغنى مصادر الوثائق التي تتنوع وتختلف لتغطي كافة أنشطة الكيان الرسمي للدولة.

تلقت مكتبة الإسكندرية صورا وأفلاما صورها أجانب مقيمون في مصر خاصة بثورة 25 يناير/كانون الثاني الشعبية التي أطاحت بحكم حسني مبارك. وتتضمن هذه الإهداءات ألوفا من الصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو ستفيد الباحثين في توثيق الثورة، وفق رئيس وحدة "ذاكرة مصر المعاصرة" بالمكتبة.

نظمت مكتبة الإسكندرية مؤتمر "مصر تتغير" في اليومين الماضيين شارك فيه نخبة من المثقفين والباحثين والسياسيين ومجموعة من الشباب المصري. وتناول المؤتمر قضايا المرحلة الانتقالية الحالية، وموقف الأحزاب والقوى السياسية، والإعلام المتحول سياسيًا، والتعديلات الدستورية.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة