مقتنيات جيمس بوند لمساعدة اللاجئين السوريين

يعتزم مهرجان دبي السينمائي الدولي تنظيم مزاد لبيع بعض المقتنيات والمتعلقات الخاصة بشخصية "جيمس بوند" السينمائية الشهيرة، وذلك ضمن فعاليات الدورة العاشرة من المهرجان التي تنطلق فعالياته يوم السادس من ديسمبر/كانون الأول، وسترصد العائدات لصالح اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان.
 
وقال رئيس المهرجان عبد الحميد جمعة إن المزاد سيقام يوم 11 ديسمبر/كانون الأول المقبل، مضيفا أن عائد المزاد سيوجه لصالح المتضررين من الأزمة السورية، خصوصا العائلات السورية المهجرة إلى لبنان في محافظة طرابلس، والأردن في محافظتي البلقاء والزرقاء.
 
وأشار إلى أنه سيزود سكان هذه المخيمات بالمؤن الأساسية في فصل الشتاء، إضافة إلى توفير المأوى والغذاء والمياه والصرف الصحي والمنشآت الصحية، بالإضافة إلى ملابس شتوية، وباقات لتعليم الأطفال.

ويقام المزاد تحت عنوان "ليلة واحدة تغير حياة الناس"، برعاية الأميرة هيا بنت الحسين، حرم حاكم دبي وسفيرة الأمم المتحدة للسلام، بالتعاون مع مؤسسة "دبي العطاء" الخيرية.

ويعرض المزاد مقتنيات حصرية استخدمها "جيمس بوند" في أشهر أفلام الجاسوسية، من بينها السيارة الخارقة طراز "أوستون مارتن فانكويش"، الوحيدة التي أنتجت احتفاء بالذكرى الخمسين على انطلاق شخصية "جيمس بوند" في أفلام مثل "سكاي فال".

ويعرض المزاد أيضا تذاكر دخول حصرية للعرض العالمي الأول لفيلم "جيمس بوند" المقبل، ومجموعة من ملابس شخصية "بوند"، وأدواته ومركباته التي استخدمت على مر العقود الماضية. وقدمت نجمة هوليوود سكارليت جوهانسون تذاكر خاصة لفيلمها الجديد "كابتن أميركا"، في جزئه الثاني للمشاركين في حضور المزاد.

ودعا جمعة المؤسسات والشخصيات من المبادرين بأعمال الخير، إلى تقديم دعمهم لهذه الأمسية الخيرية التي ستقام في برج خليفة، أعلى ناطحة سحاب بالعالم، بحضور رموز المجتمع الإماراتي والعالمي.

ويقام هذا المزاد للعام الثالث على التوالي ضمن فعاليات مهرجان دبي السينمائي، ونجح المزادان السابقان في جمع أكثر من مليوني دولار وجهت للأعمال الخيرية والإنسانية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

لعل من أهم فضائل رواية “حمام زنوبيا” للسوري رياض معسعس أنها أعادت الناقد التونسي المعروف توفيق بكار إلى مقدماته الشهيرة التي يضعها لأهم الأعمال الأدبية في سلسلة “عيون المعاصرة”، فنحت لها تقديما تحت عنوان “من قصص العذاب.. رواية الميت الحي”.

19/9/2013

“يا إلهي، لماذا يموتُ الأطفال؟” صرخة دستويفسكي الشهيرة تكون شرارة بدء الألم والإيلام للشاعر السوري حسين حبش في مجموعته “ملاك طائر” التي جمع فيها نصوصا عن أطفال سوريا، ليطلق بدوره صرخة مدوّية “يا إلهي، كيف يستطيعون قتل الأطفال؟”.

3/10/2013

يضرب كتاب ومحللون سياسيون، منذ تفجُّر الثورة السورية وحتى الآن، أخماسا بأسداسٍ لمعرفة “دِين” (أعني ماهية) النظام السوري، ما هو هذا “النظام” الذي يواجه الكلمة بالرصاص، والحجر بالمدفع، والبندقية بالبراميل المتفجرة.. وأخيرا بالكيميائي؟

29/10/2013

بجهد نسوي تنظم مؤسسة “كياني” الخيرية بلبنان معرضا ومزادا فنيا يهدف بريعه لدعم أطفال اللاجئين السوريين، بالتعاون مع منظمة يونيسيف ووزارة الشؤون الاجتماعية وجمعية إنقاذ الطفل.

7/11/2013
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة