منافسة لعروض مسرحية عربية بالدوحة

تبدأ الخميس في الدوحة تسع فرق مسرحية عربية منافسات الدورة الخامسة لمهرجان المسرح العربي الذي تقيمه الهيئة العامة العربية للمسرح كل عام في بلد مختلف، بحيث ينال فيها العمل المسرحي الفائز جائزة الشيخ سلطان القاسمي.

يشار إلى أن الهيئة التي أسسها القاسمي -وهو حاكم إمارة الشارقة بالإمارات- جهة غير حكومية وغير ربحية وتعنى بشؤون المسرح العربي عبر تنظيم ورشات عمل متخصصة وندوات وفعاليات مختلفة تدعم المسرح في كل البلاد العربية.

وتشارك تسع فرق مسرحية عربية في التنافس على جائزة القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي، وذلك بعد أن اختارت لجان الفرز الميدانية ثمانية عروض مسرحية من بين 96 عملا مسرحيا تقدمت لمسابقة المهرجان، بينما اختارت دولة قطر عملا واحدا باعتبارها الدولة المضيفة.

وسيتم عرض العمل المسرحي الفائز في افتتاح مهرجان أيام الشارقة المسرحية بالإمارات في مارس/آذار المقبل.

ويكتسب المهرجان أهمية خاصة لأنه يرشح الأعمال المسرحية باسم الفرق المسرحية وليس الدولة التي تنتمي إليها الفرقة.

المهرجان يكرم 16 فنانة عربية من مختلف المجالات

العروض وفعاليات
ويبدأ المهرجان -الذي تستمر فعاليته حتى الخامس عشر من الشهر الجاري- بمسرحية "العرض الأخير" من قطر، ويختم بـ "امرأة من ورق" لفرقة عز الدين مجوبي من الجزائر.

ويستضيف المهرجان كوكبة من المسرحيين العرب للمشاركة في الندوات الفكرية وورشات العمل المصاحبة، ومن أهمها ندوة بعنوان "أي ربيع للمسرح العربي في ظل الربيع العربي".

كما يشهد المهرجان تكريم مبدعات عربيات بمناسبة اختتام الهيئة لفعاليات عام المرأة في المسرح العربي عام 2012، وقد بلغ مجموع المكرمات 16 فنانة من مختلف المجالات.

وتفتتح المهرجان الفنانة المغربية المعروفة ثريا جبران برسالة اليوم العربي للمسرح الذي يصادف ذلك التاريخ، وذلك ضمن تقليد يتم فيه اختيار فنانة مرموقة لإلقاء الرسالة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أحيا الثنائي الكوميدي الفرنسي لوران سيراد وبول ستايكو مبارزة موسيقية ضاحكة بين آلتي التشلو والبيانو أعادت إلى الأذهان الثنائي لوريل وهاردي. وقد أقيم الحفل يومي السبت والأحد الماضيين على مسرح مونو في الأشرفية ببيروت وذلك ضمن مهرجان البستان الدولي.

شهد مسرح قاعة الدفنة بفندق شيراتون الدوحة أول عرض بدولة عربية للاستعراض التركي الكبير نيران الأناضول، ضمن فعاليات مهرجان الدوحة الثقافي الثالث. وقد عاش الجمهور الذي تجاوز ألفا ساعتين من المتعة والانبهار أمام 80 راقصا وراقصة لعبوا وسط حشد هائل من دلالات الألوان والظلال والملابس لقراءة قصة الصراع بين الخير والشر من خلال رقصة باليه.

يعرض مهرجان الدوحة ترايبكا السينمائي مجموعة من الأفلام العائلية تبرز أهمية الكوميديا والترابط الأسري. وتقام الدورة الثانية من المهرجان خلال الفترة من 26 إلى 30 أكتوبر/تشرين الأول الجاري. وستكون العروض مجانية وتقدم في مسرح كتارا المفتوح على الساحل الشرقي للعاصمة القطرية.

يحتضن مسرح قطر الوطني على مدى يومين فعاليات مهرجان "الشعر الليبي الثائر"، الذي تنظمه وزارة الثقافة والفنون والتراث، بمشاركة نخبة من السياسيين والشعراء والمثقفين الليبيين.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة