نسبة الأمية بالوطن العربي 27%

نسبة عالية من العمال المشردين هم من القاصرين والطلاب المتسربين من المرحلة الثانوية بمدارس الضفة
undefined

قالت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "ألكسو" إن أكثر من ربع سكان الوطن العربي ما زالوا محرومين من التعليم ومواصلة التعلم. 

وأوضحت الألكسو التي تتخذ من تونس مقرا لها في بيان وزعته اليوم الاثنين بمناسبة اليوم العربي لمحو الأمية الذي يوافق غدا الثلاثاء، الثامن من يناير/كانون الثاني أن تقرير تحديات التنمية في الدول العربية للعام 2011 أشار إلى أن معدل الإلمام بالقراءة والكتابة في الدول العربية وصل إلى 72.9 في المائة أي أن نسبة الأمية تصل إلى 27.1 في المائة.

وأضافت في بيانها أن 60% من الأميين في الوطن العربي هم من الإناث، ونقلت عن تقرير الرصد العالمي للتعليم للجميع للعام 2011، أن هناك 6.188 ملايين طفل وطفلة في الدول العربية غير ملتحقين بالتعليم ممن هم في سن الالتحاق بالتعليم.

واعتبرت أن هذا العدد يمثل رافدا دائما للأميين العرب، يضاف إلى ذلك ظاهرة التسرب من التعليم في مرحلته الأولى التي تبلغ ما بين 7% و20% في معظم الدول العربية، حيث تصل في بعضها إلى 30%. 

وحذرت منظمة الألكسو من أن هذه الأرقام سوف تشكل واحدة من أهم الأخطار التي تعترض التنمية البشرية والاقتصادية والإنسانية في الوطن العربي. 

وأكدت أن ملف الأمية لم يحظ بالعناية المستحقة، وأنه ما زال يمثل عقبة حقيقية في تحقيق أهداف خطة تطوير التعليم في الوطن العربي التي اعتمدتها القمة العربية التي عقدت في العاصمة السورية في العام 2008.

ودعت في المقابل جميع الدول العربية إلى الارتقاء بملف مكافحة الأمية، وتعزيز تعليم الكبار إلى صدارة اهتماماتها باعتباره يمثل قاعدة التنمية ويؤشر على مدى جديتها في تنفيذ خطة تطوير التعليم في الوطن العربي، التي وصفتها بالخطوة الكبرى على طريق إيجاد القرار السياسي الذي كان مطلبا لمختلف الهيئات المعنية بمحو الأمية في المنطقة العربية.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

ذكرت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم أن الأعداد الكبيرة للأميين في البلاد العربية والتي تقدر بما بين ستين وسبعين مليونا تبعث على القلق, داعية إلى وضع نظم تعتبر محو الأمية أولوية في المسار التنموي. جاء ذلك في بيان للمنظمة بمناسبة الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية الذي يصادف اليوم الأربعاء.

Published On 7/1/2003

قررت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) منح جائزة الثقافة العربية للمفكر والمؤرخ الفلسطيني وليد الخالدي، وجائزة التربية العربية لوزير التربية السوري محمود السيد. وتقاسم الباحثان بالأشهب الشهباني ووليد خالد الزباري جائزة الإبداع العلمي.

Published On 5/10/2002
جلسة من جلسات الملتقى حول اللغة العربية بواحة فجيج

يناقش خبراء من عدة بلدان عربية في العاصمة التونسية كيفية معالجة “معضلة تدني تعليم اللغة العربية”، في إطار خطط عربية مشتركة للنهوض بلغة الضاد.

Published On 9/6/2009
الفائزون الثلاثة من اليمين الوحيشي وجندية والجوهري

احتفلت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) مساء الأحد في الدوحة، بفوز ثلاثة مرشحين بالجائزة العربية الكبرى للتراث، في دورتها الأولى. واستضافت وزارة الثقافة القطرية حفل تسليم الجائزة التي تبلغ قيمتها خمسين ألف دولار.

Published On 14/5/2012
المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة