عراقة الثقافة والتاريخ بافتتاح الأولمبياد

امتزاج التاريخ والموسيقى والثقافة في حفل افتتاح أولمبياد لندن
undefined
عبر حضور أساطيرها الفنية والثقافية مثل جيمس بوند ومستر بين ووليام شكسبير، واستحضار عمق التاريخ البريطاني المهيب، عاشت لندن على مدار نحو أربع ساعات حفل افتتاح أسطوريا لدورة الألعاب الأولمبية التي حملت عنوان "جزر العجائب"، استعرض تاريخ الأمة البريطانية أمام عشرات الآلاف في الميدان والملايين أمام شاشات التلفزيون.

واستعرض المخرج المتألق داني بويل -الذي أخرج الحفل- تاريخ بريطانيا أمام عشرات الآلاف من الجماهير والرياضيين في الملعب الأولمبي الجديد بالعاصمة البريطانية لندن. وبهر بويل الجميع بحفل الافتتاح الراقي لدورة الألعاب الأولمبية (لندن 2012) من خلال التركيزعلى تاريخ ومنجزات الجزيرة التي أضحت إمبراطورية لا تغيب عنها الشمس.

وبدأ الحفل بلمحة من الدراج المتألق برادلي ويغنز وانتهى بتمرير الشعلة الأولمبية إلى جيل جديد، وبين هذا وذاك كانت الفقرة الأكثر إثارة من خلال فيلم مصور يمثل هبوط أسطورة السينما البريطانية والعالمية جيمس بوند ومعه الملكة البريطانية إليزابيث الثانية على الملعب الأولمبي بمظلة بعد رحلتهما من قصر باكنغهام بطائرة مروحية.

تاريخ "جزر العجائب" كان الثيمة الرئيسية في الحفل المهيب، وبمشاركة أكثر من سبعة آلاف فرد، منهم بعض الأطفال، قدم بويل استعراضا لتاريخ بريطانيا وموسيقاها ومجموعة من أبرز أفلامها قبل أن يبدأ طابور العرض الذي شارك فيه آلاف أيضا من الرياضيين والرياضيات الذين يمثلون 204 دول تشارك في الأولمبياد على مدار الأيام المقبلة.

وعكس بويل -المخرج الحائز على عدة أوسكارات- في رؤيته الإخراجية لحفل الافتتاح الروح البريطانية من خلال تجسيد الحياة فيها، مستوحيا ذلك من مسرحية "العاصفة" للكاتب البريطاني الشهر وليام شكسبير (1564-1616)، حيث صنعت "الجزرالسحرية" عالما مدهشا تجلت خلاله انعكسات الثقافة البريطانية، في حفل نجح في إبراز التراث الثقافي والتاريخي والإثني المتنوع.

وامتزجت كل فقرات الحفل في استعراض ومهرجان رائع بدا فيه أيضا التنوع والتعدد الثقافي من خلال حضور أكثر من مائتي دولة ارتدت غالبية وفودها الزي الوطني.

الحفل الضخم الذي بلغت تكلفته 27 مليون جنيه إسترليني (نحو 42 مليون دولار) شهد حضورا كبيرا من أهل الفن والثقافة، الذين يعدون رموزا في بريطانيا وخارجها بينهم الممثل كينيث براناه وجي كي رولينغ مؤلفة هاري بوتر والممثل الكوميدي راون أتكينسون (مستر بين) الذي قدم فقرة كوميدية في الافتتاح وغيرهم.

وكانت الدولة المضيفة لأكبر تجمع رياض دولي قد سعت لتأكيد عراقتها وحضورها الثقافي كمعطى محلي وعالمي أيضا قبل انطلاق الأولمبياد، من خلال تنظيم مؤسسات ثقافية بريطانية لمهرجان شكسبير العالمي شارك فيه المئات من الفنانين من كل أنحاء العالم وقدموا جميع مسرحيات الكاتب البريطاني الأشهر كل بفنه ولغته ورؤيته وفلكلوره.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

الملصق الإعلاني لفيلم المجهول/تقرير نور الهدى غولي /2 ديسمبر 2011

لم يكن ويليام شكسبير أكثر من سكير انتهازي وممثل فاشل بالكاد يجيد القراءة والكتابة، هكذا يلخص مخرج فيلم “المجهول” فرضيات حول شخصية الشاعر الشهير، مشككا في أنه هو من كتب أعماله الهامة، ومرجحا أن يكون كاتبها هو معاصره إدوارد دو فري.

Published On 2/12/2011
A handout picture released by the British Museum on January 26, 2012 shows a photogravure etching by Saudi artist Ahmed Mater called "Magnetism" that depicts the Kaaba surrounded by the Muslim faithful which is on display during an exhbition entitled "Hajj: journey to the heart of Islam" in London.

يتدفق الزوار على قاعة القراءة بالمتحف البريطاني في لندن لحضور معرض “الحج.. رحلة إلى قلب الإسلام” الذي افتتح مؤخرا ويستمر لغاية 15 أبريل/نيسان المقبل، ليشكل علامة إيجابية جديدة على طريق الحوار والتفاعل بين الثقافات.

Published On 28/1/2012
الصور الممثلون وهم يؤدون ادوارهم على خشبة المسرح

بدأ مسرح “عشتار” الفلسطيني الجمعة أولى عروضه على خشبة مسرح “جلوب” بالعاصمة البريطانية لندن بمسرحية “ريتشارد الثاني” للأديب وليام شكسبير ضمن مشاركة فلسطين في أولمبياد شكسبير بمهرجان “الجلوب إلى الجلوب” الدولي.

Published On 4/5/2012
K; United Kingdom; Great Britain; GB; British; England; English; South; East; South-East; London; City; Cities; Capital; Urban; Scene; Scenes; Town; Towns; Skyline; Skylines; Cityscape; Cityscapes; Building; Buildings; Architecture; Modern; View; Views; Exterior; Exteriors; Outside; aerial; Attraction; Attractions; bridge; bridges; Heritage; History; Historic; Historical

لا توجد مدينة أخرى يسهل تمييزها على شاشة السينما بقدر العاصمة البريطانية لندن. ساعة بيغ بن الشهيرة وأكشاك التليفون العامة الحمر وسيارات الأجرة السود والحافلات ذات الطابقين، تلك علامات مميزة خلدتها حتى السينما العالمية للعاصمة التي ستحتضن أكبر تجمع رياضي عالمي قريبا.

Published On 13/7/2012
المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة