تاريخ المنطقة العربية على الإنترنت


تعتزم المكتبة الوطنية البريطانية إتاحة أكثر من نصف مليون صفحة من الوثائق التاريخية التي تشرح التاريخ والثقافة العربييْن على الإنترنت للمرة الأولى, في إطار خططها لجعل الوصول إلى محتوياتها أكثر سهولة.

وأعلِن المشروعُ شراكةً بين المكتبة ومؤسسة قطر أمس الأربعاء, ويهدف إلى زيادة وعي الناس بتاريخ الشرق الأوسط وعلاقة المنطقة العربية مع بريطانيا وباقي العالم.

وتشمل الأعمال التي تنوي المكتبة إتاحتها على الإنترنت كتاب "دليل الخليج" للبريطاني جيهجي لوريمر, الذي يعتبره الكثيرون أحد أهم المصادر عن دول الخليج والمملكة العربية السعودية, والذي ألفه أصلا في مطلع القرن العشرين ككتيب لمساعدة عملاء المخابرات وصانعي السياسة البريطانيين في الشرق الأوسط.

ويعرض المشروع الذي سيتكلف 8.7 ملايين إسترليني (14 مليون دولار) أكثر من نصف مليون وثيقة, إضافة إلى 25 ألف صفحة من مخطوطات تستعرض العلوم والطب في العالم العربي أثناء القرون الوسطى.

وفي السابق كانت الوسيلة الوحيدة للاطلاع على هذه الوثائق هي زيارة حجرات القراءة في المكتبة بلندن.

وقال أمين دراسات الشرق الأوسط بالمكتبة البريطانية كولن بيكر لرويترز إن هذه فرصة لجعل كل هذه المخطوطات متاحة على الإنترنت, وشرح المعلومات وجعلها متاحة لنطاق أوسع من الجمهور.

ويتضمن المشروع -الذي يستمر ثلاث سنوات- مراحل متعددة، منها تصوير كل عنصر وإعداد فهارس باللغتين العربية والإنجليزية.

وتحوي المكتبة أكثر من 150 مليون وثيقة، منها "الماغنا كارتا" ومفكرة ليوناردو دافنشي. وتتسلم المكتبة ثلاثة ملايين وثيقة جديدة سنويا.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأ معهد قطر لبحوث الحوسبة شراكة مع مؤسسة ويكيميديا تهدف إلى استنهاض المحتوى العربي على موقع ويكيبيديا الذي يُعد أكبر موسوعة عالمية مجانية، ما من شأنه أن يؤدي إلى زيادة كمية المساهمات والارتفاع بجودتها.

بدأت المكتبة الوطنية الماليزية تحويل نحو ألفي مخطوطة مكتوبة بالخط العربي الجاوي القديم إلى شكل رقمي ووضعها على شبكة الإنترنت، وذلك في إطار جهودها للمحافظة على التراث الملايوي المرتبط بالإسلام واللغة العربية.

كل من يرتاد معرض “الصحافة في الصفحة الأولى.. من الغازيتا إلى الإنترنت” الذي تحتضنه المكتبة الوطنية بباريس لا يشك أن صناع تاريخ الصحافة الفرنسية التقليدية لم يكونوا أقل شأنا أو إبداعا من مبتكري الإنترنت وفيسبوك ويوتيوب وكل مظاهر الثورة الإعلامية الرقمية الحديثة.

تستعد مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع للبدء في المرحلة الأولى من إنتاج فيلم سينمائي يتناول سيرة الشاعر الصوفي جلال الدين الرومي. وأوكلت المؤسسة مهمة إخراج هذا الفيلم إلى المخرج الهندي مظفر علي، ويشرف على كتابة السيناريو الكاتب والمخرج الأميركي ديفد وورد.

المزيد من ثقافة
الأكثر قراءة