فعاليات متنوعة بمهرجان موازين المغربي

 
رغم الجدل الذي رافق مهرجان موازين المغربي خلال دورات سابقة، تستعد العاصمة الرباط لفعاليات الدورة الحادية عشرة للمهرجان بين 15 و26 مايو/أيار الحالي، بمشاركة نخبة من الفنانين العرب والعالميين من بينهم ماريا كاري.
 
وقررت إدارة المهرجان افتتاح اليوم الأول من الحفلات الموسيقية بالبرنامج الموسيقي العربي، مع الفنان اللبناني مروان خوري والمطربة المغربية كريمة الصقلي على منصة الموسيقى الشرقية في حي النهضة، من خلال مشروع غنائي جديد. أما اختتام المهرجان فسيكون على المنصة الشرقية أيضا مع الفنان اللبناني وائل كفوري.
 
ومن أبرز الفنانين العرب المشاركين في مهرجان موازين لهذا العام يارا ونانسي عجرم وفضل شاكر وعبد الله الرويشد وهاني شاكر ومحمد حماقي وملحم زين وأنغام، كما تشارك فيه الفنانة ليلى غفران للمرة الأولى بعد مقتل ابنتها.

وفيما يخص برنامج الأغنية الغربية سيكون للجمهور موعد مع حفلات تحييها أسماء بارزة في مقدمتها النجمة الأميركية ماريا كاري وبيتبول وجيمي كليف وفرقة "سكوربيونز".

وتستحوذ المنصة الخاصة بالموسيقى المغربية بكل أصنافها على 47% من برنامج هذه السنة. وستكون مختلف الألوان الموسيقية حاضرة ابتداء من الموسيقى المغربية الكلاسيكية، مرورا بموسيقى كناوة والموسيقى الأمازيغية، وانتهاء بموسيقى الشباب.

عدد من الفعاليات الشبابية طالبت بإلغاء مهرجان الموازين (الجزيرة نت)

احتجاجات
وأثار المهرجان في السنوات الأخيرة جدلا، فقد دعت حركة شباب "20 فبراير" التي تطالب بإصلاحات سياسية في المغرب، العام الماضي إلى إلغاء هذا المهرجان، معتبرة أنه يكلف دافعي الضرائب كثيرا.

وفي السنة التي سبقت ذلك، طالب إسلاميون مغربيون بمنع مشاركة المغني البريطاني إلتون جون بسبب "مثليته الجنسية". وترى الحملة الوطنية للمطالبة بإلغاء مهرجان موازين أن المهرجان يعد وجها من وجوه الفساد والاستبداد، وهو يساهم في هدر المال العام وتبديد موارد البلاد وابتزاز الفاعلين الاقتصاديين.

ويعد مهرجان موازين، أحد أكبر المهرجانات الموسيقية في العالم العربي، ويضم برنامج الدورة الحادية عشرة كذلك عازفين موسيقيين من المغرب العربي وأفريقيا وآسيا وأميركيا اللاتينية. وتتضمن فعالياته أيضا ورشات عمل وطاولات مستديرة وأشكالا استعراضية تقدم في شوارع العاصمة الرباط، إضافة إلى ورشات تدريبية ومعرض للفنون المعاصرة.

كما يخصص مهرجان "موازين 2012" تكريما لمحمد روشية المرجع الموسيقي المغربي في الغناء والتلحين الأمازيغيين، فضلا عن الاحتفاء بفرقة المشاهب المغربية التي رحل عنها رائدها محمد السوسدي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

مع اقتراب موعد مهرجان موازين الموسيقي -الذي يترأسه مدير الكتابة الخاصة بالعاهل المغربي محمد السادس- ثار جدل في المغرب أعاد للواجهة انتقادات سابقة لهذا المهرجان بعضها تناول الجوانب الأخلاقية والآخر يتعلق باتهامات بتبذير المال العام.

يبدأ في العاصمة المغربية الرباط اليوم مهرجان موازين الفني بمشاركة فنانين مغاربة وعرب وعالميين حيث سيتم خلاله الاحتفاء وتكريم الفنانة الجزائرية وردة التي يعتبر منظمو المهرجان أنها تركت بصمات خالدة في ساحة الغناء العربي.

أطلق نشطاء مغاربة شباب على موقع فيسبوك الاجتماعي حملة وطنية للمطالبة بإلغاء مهرجان موازين الموسيقي الذي يترأسه مدير الكتابة الخاصة بالعاهل المغربي، كما أسسوا من أجل ذلك تنسيقية مؤقتة ستُحضر لإنشاء جمعية تحمل اسم "مغرب بلا فساد" خلال الأسابيع القادمة.

اختتمت بالمغرب فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان موازين المثير للجدل الفني بحفل المغنية العالمية شاكيرا، وسط تزايد حدة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالإصلاح والتغيير، ورفعت فيها شعارات تطالب بإلغاء المهرجان.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة