أديب ألماني فائز بنوبل ينتقد إسرائيل

خالد شمت-برلين

فجر الأديب الألماني الكبير غونتر غراس مفاجأة لم تعهدها الأوساط السياسية والثقافية في بلاده التي ترتبط بعلاقات خاصة مع إسرائيل، واتهم الدولة العبرية في قصيدة له نشرت اليوم بأنها تمثل التهديد الحقيقي للسلام المهترئ في العالم.

وهاجم إهداء حكومة المستشارة أنجيلا ميركل غواصة فائقة التطور وقادرة على حمل رؤوس نووية إلى نظيرتها الإسرائيلية قبل أيام.

وطالب غراس الذي يوصف بضمير ألمانيا وعميد أدبائها بفرض رقابة دولية فورية وشاملة على الأنشطة النووية الإسرائيلية، والسماح لإيران بمواصلة برنامجها النووي بإشراف سلطة دولية.

وجاءت اتهامات ومطالبات غراس -الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2000- عبر قصيدة بعنوان "ما يتحتم قوله" نشرت اليوم الأربعاء بصحف زود دويتشه تسايتونغ الألمانية ولاريبوبليكا الإيطالية ونيويورك تايمز الأميركية.

غونتر غراس: إسرائيل ذات القدرات النووية الواسعة هي التي تمثل الخطر الوحيد على السلام العالمي المهترئ وليس إيران التي لا يوجد أي دليل علي امتلاكها أسلحة نووي

إسرائيل خطر
واستهل الأديب الألماني العالمي قصيدته بتساؤل وجهه إلى نفسه قائلا "حديثي الآن بهذا العمر المتأخر وبقطرات حبر قلمي الأخيرة عما هو معروف عن دولة تمتلك أعدادا متزايدة من الرؤوس النووية المتحللة من أي رقابة في العالم".

وعبر غراس عن تضامنه مع إيران، وقال إن "إسرائيل ذات القدرات النووية الواسعة هي التي تمثل الخطر الوحيد على السلام العالمي المهترئ وليس إيران التي لا يوجد أي دليل على امتلاكها أسلحة نووية".

وحذر غراس من إمكانية تسبب التضامن الألماني والغربي غير المحدود مع إسرائيل في تشجيع الأخيرة على توجيه ضربة عسكرية يمكن أن تكون نووية ضد إيران.

وأشار إلى أن "إسرائيل تعطي لنفسها الحق في توجيه الضربة الأولى وإبادة الشعب الإيراني لأنها تعد الإيرانيين مقموعين من حمار يكرههم على تأييد كل ما يفعله".

في السياق انتقد غراس إهداء بلاده غواصات فائقة التطور لإسرائيل وحذر من أن قدرة هذه الغواصات على إفناء كل ما يصادفها في بلد لا يوجد دليل على امتلاكه أسلحة نووية "سيجعل المصدرين لهذه الغواصات مشاركين بهذا الجرم عند حدوثه".

ردود فعل
وفي أول رد فعل على قصيدة غراس شن الكاتب اليهودي المثير للجدل هينريك برودر هجوما حادا على الأديب الألماني، واعتبر -في مقالة كتبها بعنوان "مضطرب وشاعر" بصحيفة دي فيلت المعروفة بتأييدها المطلق لإسرائيل- أن وصية غراس السياسية تظهر أن لديه مشكلة مستمرة ودائمة مع اليهود.

من جانبها اعتبرت السفارة الإسرائيلية في ألمانيا أن قصيدة غراس تأتي في إطار سلسلة من الأحكام المسبقة وتتسم بالعداء للسامية.

في المقابل رأى النائب في البرلمان الألماني عن حزب اليسار المعارض فولفغانغ غيركا أن غونتر غراس أصاب في كل ما قاله، وقال في بيان صحفي تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن غراس امتلك الشجاعة للحديث عما فرض عليه صمت مطبق على قطاع واسع في ألمانيا.

واعتبر النائب اليساري أن ما قاله غونتر غراس "مخجل للسياسة الألمانية المشغولة بحساب التداعيات الدبلوماسية للضربة الإسرائيلية المتوقعة على إيران بدلا من العمل على منع وقوع هذه الحرب".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رغم تخصيص التجمع الفلسطيني في ألمانيا مؤتمره السنوي للاحتفاء بتحرير الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية, فإن الأوضاع الإنسانية للاجئين الفلسطينيين داخل العراق وعلى حدوده مع سوريا وبالمخيمات اللبنانية وفي إيطاليا والسويد شغلت حيزا هاما من فعاليات هذا المؤتمر.

وقعت إسرائيل وألمانيا قبل أسابيع قليلة عقدا لبيع غواصة سادسة من نوع “دولفين كلاس” للبحرية الإسرائيلية وفق ما كشفه مسؤول في وزارة الدفاع الألمانية.

أثارت إسرائيل موجة من الاحتجاجات الحكومية والبرلمانية في ألمانيا مؤخرا بسبب قيامها بإزالة مشروعين للأنشطة الثقافية والرياضية بحي سلوان في القدس الشرقية المحتلة وتهديدها بإزالة مشروع ثالث لتوليد الطاقة الكهربائية، وهي مشروعات مولتها ألمانيا من أموال دافعي الضرائب فيها.

شارك عشرات الفلسطينيين والعرب والألمان في مظاهرة جرت بعد ظهر الجمعة أمام دائرة المستشارية في برلين، إحياء لذكرى يوم الأرض الذي قتل فيه ستة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال احتجاجهم نهاية مارس/آذار 1976 على مصادرة إسرائيل لأراضيهم في مدينة الجليل.

المزيد من حكومات
الأكثر قراءة