مهرجان للشعر العالمي بطرابلس الغرب

‪الشاعر الليبي الأميركي خالد مطاوع من أبرز الوجوه الحاضرة بالمهرجان‬ (الجزيرة)
تستضيف العاصمة الليبية الدورة الأولى من مهرجان طرابلس العالمي للشعر، ويشارك فيه 29 شاعرا وباحثا من العالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة الأميركية.
 
ويحضر المهرجان، الذي يعقد بالفترة من 28 إلى 30 أبريل/ نيسان الحالي، كل من طاهر رياض (الأردن) ونجوم الغانم (الإمارات) وأندريا راوس (إيطاليا) وماثيو سويني (أيرلندا) وجيمس بيرن ومارغريت أوبانك ونيي باركس (بريطانيا) وحبيب طنغور (الجزائر-فرنسا).
 
كما يشارك من ليبيا كل من السنوسي حبيب وحواء القمودي وخالد مطاوع وسالم العوكلي وسعاد سالم وصالح قادربوه وعائشة المغربي وعاشور الطويبي وعبد السلام العجيلي ومريم سلامة ومفتاح العماري.
 
ويشارك أيضا الشاعر أحمد الملا (السعودية) والشاعرة رشا عمران (سوريا) والشاعر الفلسطيني زكريا محمد والشاعرة المصرية إيمان مرسال، والشاعر مبارك وساط (المغرب) وكل من توني هوغلاند وكارولين فورشيه ومارلين هاكر وجون تومسون وكريستوفر ميريل من الولايات المتحدة.

وإلى جانب القراءات الشعرية، تتضمن فعاليات المهرجان أربع ندوات أولها "الشعر في عصر التحولات الكبرى" يشارك فيها كل من إيمان مرسال وتوني هوغلاند وزكريا محمد وسالم العوكلي وكارولين فورشيه، ويديرها الشاعر والمترجم الليبي خالد مطاوع. وتتطرق إلى الدور الذي لعبه الشعر بزمن التحولات، وهل يمكن للشعر الذي يكتب الآن أن يلعب دورا في أنسنة التغييرات الكبرى التي تجري حولنا.

وتناقش ندوة "الشعر في عالم العولمة الرقمية" توجه العديد من الشباب لنشر الأعمال الشعرية على شبكة الإنترنت. وهل يناسب شعرنا الآن عصر التكنولوجيا الرقمية؟ والتغييرات التي ستدخلها التكنولوجيا على الشعر، وموضوع الشعريات الجديدة الناشئة التي أفرزها هذا التحول التكنولوجي وكيفية تقييمها. ويشارك في تنشيطها كل من مارغريت أوبانك وجيمس برن وكريستوفر ميريل ونيي باركس وأولريش شرايبر.

أما ندوة "المكان والمنفى والإبداع الشعري" فيشارك فيها شعراء مبدعون في غير أوطانهم الأصلية، وتتطرق لتأثير الترحال في تشكيل الشاعر وشعره، وأثر البقاء في الأماكن التي ننتمي إليها سواء كانت وطن المولد أم وطنا مكتسبا في القدرة على الابتكار. ويشارك بالندوة كل من أندريا راوس ومارلين هاكر وماثيو سويني وحبيب طنغور وسعاد سالم، وتدير الجلسة الشاعرة الليبية حواء القمودي.

وتناقش ندوة "الشعر العربي، اتجاهات جديدة" الهموم الجمالية والثقافية والسياسية التي تشغل مخيلة الشعراء العرب اليوم، وضرورة كتابة شعر جديد يتصدى لمستجدات الوضع السياسي والاجتماعي والثقافي العربي. وتشهد مشاركة كل من رشا عمران ومبارك وساط وطاهر رياض وأحمد الملا وعبد الوهاب الملوح، وتديرها عائشة المغربي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

عاش المثقف الليبي طيلة العقود الأربعة الماضية في ظل حكم العقيد المخلوع معمر القذافي يحمل الأسئلة القلقة على مستقبل بلاده، ويستمر هذا القلق اليوم حتى بعد انتقال ليبيا إلى عهد جديد بعد سقوط نظامه لاستشراف غد واعد أو مجهول يتربص بالوطن.

على غرار باقي مناحي الحياة في ليبيا، يبدو المشهد الثقافي خارجا من فترة بيات طويل، ليطل برأسه باحثا عن آفاق جديدة للإبداع في ظل مناخ الحرية والتعددية، بعد أشهر الثورة الطويلة التي وضعت حدا للرؤية الأحادية التي فرضها نظام القذافي.

افتتح في مدينة لندن أمس السبت معرض "الثورة الليبية" لمراسل الجزيرة نت مدين ديرية الذي يعد أول معرض للصور الصحفية عن الثورة الليبية في بريطانيا.

عاد أكثر من مليون تلميذ في ليبيا إلى مدارسهم التي أغلقت لأشهر بسبب الحرب، ليجدوا معلما وقد غاب إلى الأبد، إنه معمر القذافي الذي نزعت صوره عن جدران الغرف الدراسية وأزيلت كلماته من المناهج التعليمية بعد أن كانت يوما موضع تبجيل واحترام.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة