افتتاح مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة


بدأت 
في دار الأوبرا بالقاهرة فعاليات الدورة الـ21 لمهرجان الموسيقى العربية بأوبريت "عاشق النغم"، وهي سيرة إنسانية وفنية للموسيقار المصري رياض السنباطي (1906-1981) الذي يعد من أبرز من لحنوا القصائد العربية.

ويقدم المهرجان على مدى ثمانية أيام 13 حفلا بمشاركة مطربين وعازفين عرب، منهم المغربيان فؤاد زبادي وأسماء لمنور، والسوريون وعد بحري وصفوان بهلوان وحسين الشيخ، والفلسطينية سناء موسى، والعازف اللبناني رامي يعسوب. ومن المصريين علي الحجار ومحمد الحلو وعفاف راضي وآمال ماهر ومي فاروق وريهام عبد الحكيم.

وافتتح المهرجان بحضور مقررته رتيبة الحفني ورئيسة دار الأوبرا المصرية إيناس عبد الدايم التي قالت الأسبوع الماضي في بيان إن تذاكر حفلات المهرجان شهدت "إقبالا جماهيريا كبيرا يعكس وعي الجمهور المصري وثقافته، وأنه ما زال يبحث عن الفن الجاد والهادف ونبذ الرديء".

ومن بين فعاليات المهرجان مؤتمر تحت عنوان "تطوير الموسيقى العربية مع الحفاظ على هويتها"، يشارك فيه باحثون وفنانون منهم الأردنيان محمد غوانمة وكفاح فاخوري، والتونسي حمادي بن عثمان واللبناني يوسف طنوس، والعراقيان حسين الأعظمي ودريد الخفاجي، والمصريان نبيل شورة وإيزيس فتح الله.

كما ينظم المهرجان مسابقة للغناء العربي للشباب دون الخامسة والثلاثين، حيث يؤدي المتسابق موشحا إضافة إلى أدائه عملا حديثا في قالب قصيدة بمصاحبة أحد عازفي العود.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

حصد نجوم لبنان معظم جوائز مهرجان الموسيقى العربية الأول، لكن الحفل شابته أعطال فنية وسوء تنظيم وغياب معظم أساطين الموسيقى في المنطقة. وتم اختيار الفائزين من خلال التصويت عبر الإنترنت أو عبر رسائل الهاتف المحمول التي بعث بها المستمعون العرب.

انطلقت في العاصمة المصرية فعاليات مهرجان الموسيقى العربية في دورته الـ19 بمشاركة سبع دول. وقدم المهرجان في حفل افتتاحه صورة غنائية بعنوان “مشوار العندليب” عن الفنان الراحل عبد الحليم حافظ.

أقيم في العاصمة التونسية مهرجان “الموسيقى البديلة” في دورته الأولى، متضمنا عددا من التجارب الموسيقية الجديدة التي تبحث عن البديل وتتجاوز مفهوم الفن الموسيقي السائد لتقدم للجمهور نمطا موسيقيا مختلفا لكنه متمسك في الآن ذاته بموروثه الثقافي ومنفتح على الثقافات الأخرى.

انطلقت مساء الجمعة بالمسرح الكبير في دار الأوبرا بالقاهرة فعاليات الدورة العشرين لمهرجان الموسيقى العربية، التي تم إهداؤها إلى ثورات الربيع العربي، وشارك فيها 27 فنانا من تسع دول عربية، وتمتد حتى الـ20 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

المزيد من فني وثقافي
الأكثر قراءة