صندوق جوليانو لدعم السينما والمسرح

المخرج جوليانو مير خميس قتل على يد مجهول في أبريل/نيسان الماضي (رويترز-أرشيف)

أعلن مدير عام مسرح وسينماتك القصبة برام الله جورج إبراهيم عن تأسيس صندوق لدعم السينما والمسرح وذلك إحياء لذكرى الفنان الراحل جوليانو مير خميس الذي قتل في أبريل/نيسان الماضي أمام مسرح الحرية الذي كان قد أسسه في مخيم جنين للاجئين.

وقال جورج ابراهيم إن الصندوق الثقافي الجديد سيحمل اسم الراحل جوليانو مير خميس، ويختص بتقديم جوائز سينمائية ومنح دراسية لطلاب السينما والمسرح مستقبلاً.

وأضاف في لقاء برام الله نظم إحياء لذكرى المخرج الراحل الأحد "للأسف جوليانو غادرنا مرغما، ونحن قررنا أن نتابع ما بدأ، وأن ننظم هذا اللقاء، هنا في مسرح وسينماتك القصبة، بالتعاون مع مسرح الحرية، ومعهد غوته في رام الله".

وكان إبراهيم يتحدث في لقاء مفتوح استضيف فيه عالم الاجتماع العالمي سلافوي جيجيك وبحضور كاتب السيناريو والمدير التنفيذي لشركة فوكاس للأفلام جيمس شامس والمخرج السينمائي أودي آلوني، إلى جانب جمهور غفير.

وأوضح إبراهيم "لقد افتتحنا رصيد هذا الصندوق بريع تذاكر هذه الأمسية والتي بلغ ريعها قرابة 15 ألف شيكل".

وسيقوم صندوق جوليانو مير خميس الثقافي بتقديم جائزة لأفضل فيلم فلسطيني قصير من خلال مسابقة سيعلن عنها منظمو مهرجان القصبة السينمائي الدولي ولجنة خاصة لصندوق جوليانو.

بدوره، قال المخرج السينمائي أودي آلوني، إن زيارة المفكر جيجيك والكاتب والمنتج شايمس تأتي تلبية لدعوة الراحل جوليانو مير خميس الذي أراد أن ينظم اللقاء لحشد الدعم للمسرح الفلسطيني وللفلسطينيين، مشيراً إلى أن جوليانو حارب الاحتلال من خلال المسرح والسينما والفن ودفع حياته ثمناً لذلك ليس لأنه فشل في مشروعه بل لأنه نجح.

وأشار المخرج آلوني إلى الدور الكبير الذي لعبته لجنة المقاطعة الثقافية والأكاديمية لإسرائيل في إحداث تأثير على الرأي العام العالمي وتعرية سياسة الاحتلال أمام العالم أجمع، داعياً إلى حشد مزيد من التضامن الدولي مع القضية الفلسطينية العادلة.

وقال "يجب على الأجانب الذين يزورون المنطقة أن يقضوا وقتا أطول في الأراضي الفلسطينية المحتلة حتى يتلمسوا معاناة الفلسطينيين عن كثب، بدل أن يقضوا وقتهم كله في إسرائيل ويزوروا الأراضي المحتلة ثلاث ساعات فقط".

المصدر : الجزيرة