تورونتو تستضيف المهرجان الـ33 للسينما العالمية

يعتبر مهرجان تورونتو من أكبر المهرجانات السينمائية بأميركا الشمالية (الجزيرة نت)

زياد طارق رشيد-تورونتو

افتتح أمس الخميس مهرجان تورونتو السينمائي الدولي الـ33 بمشاركة واسعة من نجوم هوليوود الحريصين على حضور هذا المهرجان سنويا لأنهم يعتبرونه من أكبر وأهم المهرجانات السينمائية في منطقة أميركا الشمالية.

وتستضيف تورونتو خلال أيام المهرجان التي تستمر من الرابع حتى الـ13 من سبتمبر/أيلول 500 نجم. وستفتح التظاهرة السينمائية بعرض الفيلم الكندي "معركة باشنديل" Passchendaele للمخرج والممثل الكندي الشهير بول غروس.

الحرب العالمية الأولى

"
يحكي فيلم "طفل من كابل" قصة طفل فرنسي من أصل أفغاني يقرر العودة إلى أرض أجداده ليراها قد تحولت إلى ثكنة عسكرية تعج سماؤها بالمروحيات بدل الطيور
"
ويحكي الفيلم ذو الميزانية الضخمة قصة هذه المعركة التي وقعت إبان الحرب العالمية الأولى في بلجيكا والتي وضعت اسم كندا على الخارطة السياسية الدولية.

وكما هو معروف فإن أكثر من 5000 قتيل سقط في هذه المعركة, إضافة إلى الخسائر المادية الضخمة. وعبر الصراع مع الموت والتشبث بحبل الحياة, يعيش المشاهد قصة حب بين بطلي الفيلم بول غروس وكارولين دافرناس.

ويعرض المهرجان في أقسامه المختلفة 312 فيلما من 64 دولة، منها 20 فيلما في القسم الرسمي للمهرجان وتضم أفلاما أميركية منها "المحظوظون" لتيم روبينس وراشيل ماك آدمز، و"يحرق بعد القراءة" للأخوين إيتان وجويل كوين بطولة جورج كلوني وبراد بيت وفرانسيس ماكدورماند وجون مالكوفيتش وتيلدا سوينتون وهو أيضا فيلم افتتاح مهرجان فينسيا السينمائي الدولي الأسبوع الماضي.

ويعرض أيضا في القسم الرسمي الفيلمين الفرنسيين "فتاة موناكو" لآن فونتين بطولة فابريس لوشيني ولويس لوشيني ولويس بورجوا، و"العدو رقم واحد" لفرانسوا ريشيه بطولة فينسينت كاسيل وسيسيل دي فرانس وجيرارد ديبارديو وروي ديبوي.

ويشارك الفيلم الألماني "قبل عام في الشتاء" لكارولين لينك والفيلم الهندي "سينغ الملك".

يستمر مهرجان تورونتو السينمائي عشرة أيام (الجزيرة نت)
ومن بين الأفلام الدرامية الحاضرة الفيلم الأفغاني "طفل من كابل" للمخرج الأفغاني الفرنسي برماك أكرم. ويحكي الفيلم قصة طفل فرنسي من أصل أفغاني يقرر العودة إلى أرض أجداده ليراها قد تحولت إلى ثكنة عسكرية تعج سماؤها بالمروحيات بدل الطيور.

ويعرض المهرجان الفيلم الأميركي "نيويورك أحبك" المكون من 12 فيلما قصيرا عن مدينة نيويورك, يمثل كل واحد منها رؤية مخرج مختلف، وبين مخرجيه النجمتان سكارليت جوهانسن وناتالي بيرتمان اللتان تشاركان لأول مرة في مهرجان خارج الولايات المتحدة.

ويختتم المهرجان بعرض فيلم "صخرة القدر" لتشارلز مارتن سميت بطولة روبرت كارليل وبريندا فريكر.

فلسطين حاضرة

"
يحكي الفيلم الخاص بفلسطين قصة طفل كان يلعب بمسدس بلاستيكي فقتله أحد جنود الاحتلال ظنا منه أن الطفل يحمل مسدسا حقيقيا
"
فلسطين والصراع الفلسطيني الإسرائيلي حاضران في المهرجان عبر القصة التي يتناولها الفيلم الوثائقي الألماني "قلب جنين"The Heart of Jenin للمخرجين ليون غيلر وماركوس فيتر.

ويحكي الفيلم قصة الطفل الفلسطيني أحمد الخطيب الذي استشهد عام 2005 في مخيم جنين بالضفة الغربية عندما كان يلعب بمسدس بلاستيكي فقتله أحد جنود الاحتلال ظنا منه أن الطفل يحمل مسدسا حقيقيا.

ويقرر إسماعيل والد الطفل الشهيد أن يهب أعضاء ابنه لأربعة أطفال مرضى داخل الخط الأخضر. وبعد عامين يعقد العزم على مقابلة هؤلاء الأطفال الذين يحمل كل واحد منهم شيئا من ابنه والذين تغلبوا على أمراضهم بفضل أعضاء ابنه.

فينجح رغم كل صعوبات المعابر في مقابلة ثلاثة منهم وهم سماح وهي طفلة درزية تعيش شمالي إسرائيل, ومحمد وهو طفل بدوي يعيش في صحراء النقب ومانولا وهي طفلة إسرائيلية تعيش في القدس الغربية. فيرى في أعينهم روح ابنه أحمد الذي كان من حقه أن يحيا كباقي أطفال العالم, لكن الأب يشعر بالفخر أيضا لأن أعضاء أحمد أبقت هؤلاء لأطفال الأربعة على قيد الحياة.

المصدر : الجزيرة