14 خطاطا يعرضون 60 لوحة خط عربي بالقاهرة

إحدى اللوحات المعروضة (الجزيرة نت)

بدر محمد بدر-القاهرة

قدم 14 فنانا وخطاطا ما يزيد عن 60 لوحة فنية جديدة ضمن المعرض الجماعي "فن الخط العربي" الذي افتتح أمس الأربعاء بمركز سعد زغلول الثقافي بالقاهرة, في إطار النشاط الرمضاني الذي يركز على العلاقة بين الفن والإيمان، ويستمر حتى 28 سبتمبر/أيلول الجاري.

ويضم المعرض لوحات فنية متعددة الخطوط والمدارس الفنية ومختلفة الاتجاهات, من حرف عربي أصيل إلى مدرسة الحروفية التي أدمجت الحرف العربي مع الفن التشكيلي.

مدير مركز سعد زغلول نبه في حديثه للجزيرة نت إلى أن الخط العربي فن له منظومته المتناسقة من القواعد والأصول التي تميز أنواعه وتميزه بهوية فنية خاصة، لكنه في الوقت ذاته له بنيته التشكيلية التي تتسم بكونها بنية متحركة ومرنة وطليقة وخصبة بشكل متحرر ومفتوح.

وأكد الفنان طارق مأمون أن مركز سعد زغلول الثقافي يحتفي دائما بالخط العربي باعتباره البوتقة التي تحمل كل مكونات الثقافة العربية والإسلامية.

أبرز الفنون

من اللوحات المعروضة (الجزيرة نت)
فنان الخط العربي ومنظم المعرض صلاح عبد الخالق لفت في حديثه للجزيرة نت إلى أن الخط العربي يعد من أبرز فنوننا الجميلة التي تميزت بها ثقافتنا العربية والإسلامية على مر الزمان، ولم ينل أي فن من الفنون حظه من العناية والتكريم والتشريف كما نال الخط العربي، فقد كتب به كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وكذلك حث الرسول الكريم على تعلمه والاهتمام به.

الأستاذ بكلية الفنون التطبيقية أحمد الدجوي يشارك بثلاث لوحات منها لوحة مختارة من مجموعة تضم 13 لوحة تبدأ بالبعثة حتى حجة الوداع وتمثل المحطات المفصلية في تاريخ الإسلام وتاريخ كل حدث مكتوب بالخط الكوفي القديم، والحدث نفسه في الوسط بالخط الثلث مع معالجة لونية جرافيكية.

ويشارك الفنان الكويتي فريد العلي رئيس مركز الكويت للفنون الإسلامية بستة أعمال بعنوان محمديات، وهي جزء من 11 مجموعة تشكيلية ولونية يتحدث فيها عن صفات الرسول الكريم عبر التكوينات والتشكيلات، وكتب كلمة محمد -صلى الله عليه وسلم- في 500 شكل في مجموعات منها الدائرية باللون الأحمر والمربعة باللون التركوازي والحادة باللون النحاسي واللينة باللون الأخضر.

الفنان مصطفى خضير شارك بـ15 لوحة منها لوحة بالخط الديواني والفارسي مع تصميمات زخرفية، ولوحة الآية الكريمة "وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض" حولها زخارف زهرية بألوان ذهبية، ولوحة الآية الكريمة "إن كل شيء خلقناه بقدر" و"إن المتقين في جنات ونهر, في مقعد صدق عند مليك مقتدر" وحولها زخارف فارسية.

الفنان محمد حسن شرح للجزيرة نت لوحة مكتوب عليها "اللهم بلغنا رمضان" بالخط الكوفي النيسابوري بالحبر الأسود، حيث تبدو جميع الألفات واللامات كأياد متضرعة تدعو الله، والخط هنا له رمزية، والزهرة تبشر بالخير وترمز إلى الجنة.

ومن ضيوف الشرف والمشاركين أيضا الفنان الكويتي جاسم معراج وعزت جمال الدين وعبد الله عثمان وأحمد صقر وأحمد فارس وأحمد فهد وعبده الجمال ومنيب أوبرادوفيتش, وهؤلاء ممن أثروا هذا الفن بحب وحلم بمستقبل أفضل للخط العربي ومدارسه.

المصدر : الجزيرة