عـاجـل: التلفزيون السوري: الدفاعات الجوية تتصدى لأهداف معادية في سماء العاصمة دمشق

ملحن الأوبرا جاكومو بوتشيني يولد ثانية في دمشق

عدد أفراد الفرقة الفيلهارومونية قد يصل 200 باكتمال نصابها مع الآلات الوترية والكورال (الجزيرة نت)

نغم ناصر-دمشق
 
قدمت الفرقة الفيلهارمونية السورية حفلة غنائية لأعمال جاكومو بوتشيني ضمن فعاليات احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية, في الذكرى المائة والخمسين لمولد ملحن الأوبرا الإيطالي الشهير.
 
وتضمن حفلٌ أقيم بالتعاون مع المركز الثقافي الإيطالي بدمشق, أشهرَ أعمال بوتشيني الموسيقية كأوبرا "البوهيمية" و"توسكا" و"مدام بترفلاي" (السيدة الفراشة), بمشاركة مغنيي الأوبرا العالميين فابيو أندريوتي وسيرينيلا فراسكين ولبانة قنطار وألفيو غراسو.
 
وبوتشيني -الذي ولد في 1858 وتوفي في 1924- من أهم مؤلفي الأوبرا, وقد لقيت مؤلفاته العشرة التي تميزت بالعاطفة الشديدة, نجاحا شعبيا أثار حفيظة المدافعين عن الأوبرا الكلاسيكيةٍ التي يرون أنها ترتقي إلى الطبقة الأرستقراطية, بعيدا عن "السذاجة والسطحية" التي رميت بها أعماله.
 
الفرقة الفيلهارمونية السورية بقيادة ناهل الحلبي أمتعت الحاضرين بمؤلفات لبوتشيني مفعمة بالعواطف الجياشة, دفعت سابقا بأشهر مغنيات أوبراه للبكاء.
 
بعض من الجمهور قبل بدء الحفل (الجزيرة نت)
الفردي والثنائي

ورغم تناوب مغنيي الأوبرا الأربعة بجمال أصواتهم المتنوعة على الغناء الفردي تارة والثنائي تارة أخرى, توحدت مشاعرهم بموسيقى استقبلها الحضور بحماسة شديدة, كما هي حال أندريوتي الذي يطلق عليه النقاد "بافورتي الجديد", ولبانة القنطار أول مغنية أوبرا في سوريا.
 
الفرقة السورية -الأولى من نوعها عربيا وفي المنطقة- قدمت حفلها الأول في 2007, وهي تتألف من تشكيلة لكافة الآلات الهوائية الأوركسترالية ومجموعة من الإيقاعات, وقد يصل عددها أفرادها إلى 200, عندما يكتمل نصابها مع الآلات الوترية والكورال.
 
ناهل الحلبي
وتقدم وزارة الثقافة السورية قائد الفرقة ناهل الحلبي (وهو من مواليد 1976) على أنه أول خريجي إيطاليا الأجانب, في آلة الترومبيت, من معهد نيكولو باغانيني, وقد توج تعليمه بأعلى شهادة في العلوم الموسيقية من وزارة الجامعات والبحوث.
 
ويتيح الحفل للفرقة السورية -حسب بيان الأمانة العامة لاحتفالية دمشق- "فرصة أخرى أمام جمهور المستمعين لمتابعة لون جديد من ألوان مختلفة من الموسيقى قدمتها سابقا ضمن فعالياتها".
 
"وتبقى للأوبرا خصوصيتها" كما تجد رهف التي استمتعت بحفل أحيا ذكرى ميلاد بوتشيني الذي قال على فراش موته "إذا لم تؤمن بنفسك فلن يؤمن بك أحد", فكانت جملة موسيقية أحيت إبداعه الذي لم يمت كما يرى عشاقه.
المصدر : الجزيرة