مسابقة دولية للكاريكاتير في إيران لنصرة غزة


مسابقة الكاريكاتير تهدف إلى تقديم العون للشعب الفلسطيني ودعم المقاومة (الجزيرة نت)

فاطمة الصمادي-طهران

"موت في غزة" و"الفلسطينيون يقتلون" و"قدم العون"، عناوين اختيرت لتكون موضوعات مسابقة غزة الدولية للكاريكاتير التي افتتحت الأربعاء الماضي بمتحف فلسطين للفن المعاصر وسط العاصمة الإيرانية طهران.

ونظم المسابقة بيت الكاريكاتير الإيراني الذي سبق أن نظم مسابقة الهولوكوست. وضمت مسابقة الكاريكاتير التي ستستمر فعالياتها حتى نهاية مايو/ أيار الجاري، معرضا للأعمال المشاركة من 65 دولة.


المقلاع للرسام التركي أيارانسيغولو(الجزيرة نت)
دعم لثقافة المقاومة
وقال مدير البيت مسعود شجاعي طباطبائي إن هدف إقامة المسابقة التي تعلن نتائجها يوم 29 من الشهر الجاري، تقديم العون للشعب الفلسطيني.

وأوضح للجزيرة نت أن العديد من رسامي الكاريكاتير العالميين عبروا عن الرغبة في تعزيز فعاليات ثقافة المقاومة، مشيرا إلى المكانة المؤثرة للكاريكاتير عالميا ودوره على صعيد دعم قضية فلسطين العادلة، وأن موقع البيت الإلكتروني استقبل 66 مليون زائر خلال العام الماضي.

ودعا طباطبائي رسامي العالم الإسلامي إلى الدفاع عن شعب غزة المحاصر، ويعتقد رسام الكاريكاتير الإيراني بفعالية وجدوى هذه الأنشطة مذكرا بنجاح مسابقات مماثلة مثل مسابقتي "الفلسطيني لم يسلم بيته" و"الهولوكوست".

وقال إن "فعالياتنا تهدف من خلال العمل الثقافي إلى إحداث إدانة دولية للجرائم الصهيونية والإجراءات اللاإنسانية بحق أناس يناضلون من أجل تحرير وطنهم"، مضيفا أن تنظيم مسابقة غزة يأتي ضمن هذا الإطار.


رؤية الرسام الإيراني محسن مالكي (الجزيرة نت)
مشاركات شرقية وغربية
وشارك في تنظيم المسابقة -إضافة إلى البيت- متحف الفن الفلسطيني المعاصر وموقع كاريكاتير سوريا، وفتح باب المشاركة للهواة والمحترفين.

وخصصت اللجنة المنظمة لهذه المسابقة ثلاث جوائز مالية تبلغ قيمة أولاها ثلاثة آلاف يورو، إضافة إلى عدد من شهادات التقدير.

وتتشكل لجنة التحكيم من الرسام البرازيلي أموريم، والسوري رائد خليل، والفلسطيني هاني عباس، والصيني داشوان أكسيا، إضافة إلى ثلاثة رسامين إيرانيين.

المصدر : الجزيرة

المزيد من رسم
الأكثر قراءة